الخميس 26 شباط , 2016

السامرائي: تظاهرة الجمعة بدأ العد التنازلي لمرحلة الفساد

عد المحلل السياسي وفيق السامرائي، اليوم الجمعة، ان التظاهرة الجماهيرية التي شهدتها ساحة التحرير ببغداد اليوم هي  تحذير شعبي خطير للأطراف  المتلاعبة في مصير الشعب  وقوت الفقراء، مشيرا الى احتمالية تحول تلك المظاهرات اضطرابات واسعة.

وقال السامرائي من خلال صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) تابعتها وكالة النبأ/(الاخبار) أن "العراق  لم يشهد تجمعا جماهيريا كما شهدت ساحة التحرير للتظاهرة الكبيرة اليوم، التي دعا إليها ورعاها وقادها زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر. وأهم ما ورد في خطبته تلويحه المباشر: (نحن على أسوار الخضراء وغدا سيكون الشعب فيها)".

وأضاف "لقد تمادت الكتل السياسية وتمادى سياسيون وتمادى المفسدون في سلوكهم، حتى انعكس تماديهم على حياة الفرد ومستقبله ومصير العراق"، مشيرا بالقول "حذرناً أطرافاً عدة من استمرار التلاعب في مصير الشعب وقوت الفقراء، واحتمال حصول اضطرابات، وحذرنا مرارا من ثورة المسروقين".

وتابع السامرائي "لم يعد من مجال إلا أخذ الحالة على درجة قصوى من الاهتمام القوي والحاسم في التغيير الجدي وضرب حيتان الفساد، وإلا فإن الموقف الشعبي لم يعد مستعدا للسكوت.

وشهدت ساحة التحرير وسط بغداد تظاهرة مليونيه حاشدة دعا اليها زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر يطالب الصدر فيها بمحاسبة من تسببوا بالفساد الإداري وإهدار المال العام.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات