وكالة

كيف تعرف أن هاتفك غير آمن؟

twitter sharefacebook shareالأحد 03 كانون الثاني , 202159

نشر موقع لايف ساينس تقريرًا أعدَّه الكاتب بنيامين بلاكيت، تناول فيه حقيقة إمكانية تشفير الهواتف، سواء الخلوية أو الأرضية، للحفاظ على خصوصية طرفي المحادثات الهاتفية وتأمين سرية المعلومات التي قد يفصح عنها الطرفان في أثناء المكالمة الهاتفية.

استهل الكاتب تقريره بالقول: قد يشاهد بعضنا مشاهد في مسلسلات أو أفلام الجاسوسية النمطية، والتي ينبغي فيها أن يُحذِّر عميل المخابرات البيت الأبيض بأقصى سرعة ممكنة، عند الكشف عن مؤامرة تُحاك ضد الولايات المتحدة، لإحباط هجوم وشيك على الأمة الأمريكية باستخدام وسيلة تواصل آمنة، أو الهاتف المُؤَمَّن.

وللإجابة عن هذا التساؤل، استشهد الكاتب بما قاله بن كاوديل، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "رهينو سكيورتي لابس_ Rhino Security Labs"، وهي شركة استشارات أمنية مقرها مدينة سياتل الأمريكية، "أتلقى كثيرًا من هذه الاستفسارات عن هذا الأمر، على غرار ما يحدث في الأفلام السينمائية، وأدَّعي أن أغلبها تحمل تصورات غير دقيقة. ولكن بصورة أساسية، فإن الغرض من استخدام الهواتف المؤمَّنة هو حماية المتصل من التنصت على هاتفه".

وأوضح الكاتب أن هذا الأمر يمكن تنفيذه عن طريق تقنية التشفير التي تعمل بالتتابع على طرفي المكالمة. إذ إنه قبل أن يرسل هاتف الاتصال إشاراته إلى خط الهاتف الآخر، تمزج تقنية التشفير بين الإشارات فتجعلَها غير مفهومة تمامًا، على فرض أن هناك شخصًا ما يتنصت على هاتف خط أرضي عن طريق الكابلات، أو عند التقاط موجات الراديو الخاصة بالهاتف الخلوي عن بُعد.

وأكد كاوديل خلال حديثه إلى موقع "لايف ساينس" قائلًا: "حتى لو تمكَّنتُ من السيطرة على الإشارات وحصلتُ عليها، أو إذا تمكنتُ من التنصت على هاتفك المنزلي، فلن أتمكن من سماع المحادثة إذا كانت مشفَّرة تقنيًّا، ولن يتمكن أيضًا موفر خدمة الهاتف أو أي وكالة مخابرات حكومية من سماعها".

بيد أن الأهم من ذلك – بحسب الكاتب – هو أن يكون هاتف المتلقي التقليدي مُزوَّدًا بالفعل بالمفتاح اللازم لفك شفرة كل هذا التشويش المُتداخِل وإعادة تجميعه في صورة حزم صوتية مفهومة، أو رسائل نصية واضحة (بمساعدة تقنية التشفير). ويحدث هذا كله تلقائيًّا وبسهولة تامة، لذلك لا تنقطع المكالمة أو يتخلَّلها أي تشويش. وهناك طريقتان لتطبيق هذا التشفير من أحد طرفي المكالمة إلى الطرف الآخر من خلال البرمجيات، أو من خلال الأجهزة الإلكترونية.

وتابع الكاتب: أما البرمجيات، فأصبحت هذه التكنولوجيا الشبيهة بالأحجية منتشرة جدًّا هذه الأيام. ويستخدم تطبيق "واتساب/ WhatsApp" المملوك لـ"فيسبوك" هذه التكنولوجيا، إلى جانب عديد من تطبيقات المراسلة الأخرى المتوفرة على الهواتف الذكية مثل تطبيق سيجنال. لذا، هل هذا يعني أن جهاز الآيفون الخاص بك هاتف مُؤمَّن بالفعل؟ يجيب كاوديل قائلًا: "حسنًا، من المحتمل أن يكون مؤمَّنًا أو يحاول أن يكون كذلك. ومن المحتمل ألا يكون الاستخدام المفرط للتطبيقات الآمنة في إرسال المكالمات والرسائل النصية واستقبالها آمنًا كما تعتقد".

عبارة شائعة في هوليوود

ويشرح كاوديل قائلًا: "إذا كان هاتفك يحتوي على أحد التطبيقات أو البرامج الضارة، على سبيل المثال، فقد يتمكن المخترقون من التسلل إلى هاتفك والاستماع إلى مكالماتك. لذا هناك جدل دائر حول مدى دقة التشفير الآمن عن طريق استخدام أحد برامج الهواتف الذكية، لكنه بالتأكيد أفضل من مجرد استخدام إشارات خلوية عادية لإجراء مكالمات".

وخلُص الكاتب في ختام تقريره إلى أن عبارة "أعطني هاتفًا مزوَّدًا بخطٍ مُؤمَّن" التي تجري على ألسنة رؤساء الدول في هوليوود هي عبارة شائعة، وقد تكون غير حقيقية في واقع الأمر.

المصدر: ساسة بوست

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات