عاجل
وكالة

تحذيرات من تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران على أراضي العراق

twitter sharefacebook shareالسبت 02 كانون الثاني , 202190

أكدت وسائل اعلام أمريكية، اليوم السبت، ان السلطات الأمريكية حذرت إيران من استهداف قواتها العسكرية المتواجدة في العراق مع اقتراب الذكرى السنوية لمقتل الجنرال قاسم سليماني بضربة أمريكية العام الماضي.

وقال القائد العسكري الأمريكي الجنرال فرانك ماكنزي في تصريح صحفي، انه "لا ينبغي لأحد أن يقلل من قدرتنا على الدفاع عن قواتنا أو التصرف بشكل حاسم رداً على أي هجوم".

ونشرت مجموعة مسلحة على خدمة المراسلة Telegram صورة للسفارة الأمريكية مكتوب عليها: "تذكر دائمًا أنني أستطيع رؤية ما تفعله".

وأثارت الضربة الأمريكية مخاوف من حرب مفتوحة في الشرق الأوسط. خفت حدة التوترات تدريجياً، لكن لا تزال واشنطن وطهران على خلاف بشأن برنامج إيران النووي ودعمها للميليشيات الأجنبية.

وتتعرض المنطقة الخضراء في بغداد الى وابل من الهجمات الصاروخية بين فترة واخرى، فيما أكد النائب عامر الفايز، ان "رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد أرسل وفدا إلى طهران يطلب من الحكومة هناك المساعدة في الحد من الهجمات".

وكانت القيادة المركزية الامريكية، قد أرسلت الولايات المتحدة طائرتين قاذفتين من طراز B-52 في رحلة جوية فوق الشرق الأوسط في استعراض للقوة موجه إلى، ان "أي شخص ينوي الإضرار بالأمريكيين أو المصالح الأمريكية".

ورد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف على موقع تويتر قائلاً، ان"إيران لا تسعى للحرب لكنها ستدافع بشكل مفتوح ومباشر عن شعبها وأمنها ومصالحها الحيوية".

وكانت الولايات المتحدة قد قلصت من وجودها في العراق خلال العام الماضي، حيث تخلت عن المواقع الأمامية الصغيرة المعزولة وخفضت أعداد القوات إلى حوالي 3000، وقامت باستعدادات لإغلاق السفارة في بغداد ما لم تتخذ الحكومة العراقية إجراءات لمنع هجمات الميليشيات.

وتصاعدت الهجمات الصاروخية التي استهدفت السفارة والقواعد التي تأوي القوات الأمريكية مع توقف الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية وصعّدت إدارة ترامب الضغط على إيران.

المصدر: ذا وول ستريت جورنال

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات