وكالة

أنتم أجمل.. مُبادرة لمُمرضة فنية بكربلاء تُسْعِدُ (100) طفلاً

twitter sharefacebook shareالأربعاء 30 كانون الأول , 202091

أطلقت ممرضة في مستشفى كربلاء التعليمي للاطفال مُبادرة تطوعية إنسانية بعنوان أنتم أجمل الهدف منها إسعاد مرضى السرطان والثلاسيميا والدم الوراثي.

وقال مُدير المُستشفى الدكتور أحمد توفيق الجشعمي في بيان تلقت وكالة النبأ نسخة منه، إنه "بهدف التخفيف عن الأطفال المُصابين بالسرطان والثلاسيميا والدم الوراثي وتحسين الحالة النفسية لهُم، ومُساعدتهم على تجاوز هذه الأزمة، وتشجيعهُم وإعطائهِم الثقة في أنفسهِم، فقد شهدت مُستشفانا، مُبادرة إنسانية جميلة للمُمرضة الفنية شيرين محمد عصمان، إختتمت بها مُبادراتها التطَوعية للعام الحالي".

وأضاف، إن "هذه الخطوة تُسهم بصورة فعالة في الحفاظ على سُبل التواصل مع هؤلاء المرضى وأسرهم الذين يحتاجون إلى مثل هذه المُبادرات الخاصة، وتُشيع الفرحة والسرور في نفوسهم "فضلاً عن التخفيف عن آلامهم ومعاناتهم وأعباء أُسرهم".

من جانبها ذكرت الممرضة الفنية شيرين محمد إنها "جاءت بالتنسيق مع إدارتي المُستشفى والمركز، مُشيرة الى إنها تهدف إلى" توعية أفراد المُجتمع بمرضى السرطان والثلاسيميا، وحث الآخرين على عقد مبادرات أخرى تصب في الإتجاه نفسه". وأضافت أن "الهدف من المُبادرة هو إسعاد الأطفال المُصابين بهذه الأمراض، وبث روح الأمل والتفاؤل فيهم، وتقديم الراحة النفسية لهم قدر المُستطاع، حيث سعت جاهدة لزرع البسمة والفرحة في نفوسهم وأرواحهم المتعبة، وتشجيعم على أن يكونوا عناصر مُنتجة في المُجتمع ومُشاركتهم في بناء الوطن".

وبيَنت إن "المُبادرة شهدت توزيع ملابس شتوية وهدايا تقديرية لنحو ( 100 ) طفلاً مريضاً، ولدَت الإرتياح الشديد لهم ولعوائلهم، مُتمنية لهم عاماَ جديداً، يمُن الله تعالى عليهم فيه بالصحة والسعادة والشفاء من المرض".

بدورهِم أعرب ذوي المرضى عن "بالغ سرورهِم وتقديرهِم لهذه المُبادرة الإنسانية التى من شأنها أن تخفف عن المرضى وتؤازرهم، وتُشجعهم على مواصلة العلاج، ومُساندتهم لمرضاهُم أثناء مراحله والتخفيف عنهم، وبالتالي الحصول على نتائج جيدة فيه".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات