وكالة

النجاح والفشل وتأثيرهما على الروح

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 29 كانون الأول , 202095

يشير باحثون إلى أن النجاح والفشل يعتمد بدرجة الاساس على الجانب الروحي من قوة وعزيمة الانسان، فهما بلغ العلم مدى واسع يبقى الجانب الروحي له مزياه المتعددة.

يقول الباحث باسم حسين الزيدي في مقال نشر له على شبكة النبأ المعلوماتية، إن "العالم محكوم بالمشاكل، وقد يرافقك الفشل وتتوالى عليك الصعاب في كل خطوة تخطوها نحو الامام، والفارق بين من يستسلم للفشل ومن يقبل تحدي الصعاب وصولاً الى النجاح في تحقيق غايته، هو كالبعد بين السماء والأرض".

ويوضح الزيدي، أن "المستسلم للواقع لا يمكنه ان يغير ما بنفسه فما بالك بقدرته على نقل حجر من مكانه، اما الذي يرحب بالمشكلات ويستشعر لذة الصعاب وينظر الى المستقبل بأهداف كبيرة وطموحات عالية فهو القادر على صنع المعجزات وتحقيق ما يعجزه عنه غيره او يستصعبه الاخرون، وربما بجهد اقل بكثير من جهد من سبقوه".

فوفق "مبدأ باريتو"، يقول الباحث، "او ما يعرف بقاعدة (80/20) قد يكفي (20%) من جهدك لتحقيق (80%) من اهدافك، بينما يبذل غيرك (80%) من الجهد ليحقق (20%) من أهدافه فقط، والفرق بين الأول والثاني واضح في استغلال الوقت وتحقيق الأهداف بطريقة مثالية".

ويشير الزيدي إلى، أن في العام (2020) عاشت البشرية تحديات صعبة ومشاكل حقيقية كانت أبرزها تحدي وباء فيروس "كورونا" الذي أصاب بالشلل مختلف القطاعات الحيوية (الاقتصاد، النقل، السياحة، التجارة، التعليم، الاستثمار، الوظائف...الخ) حول العالم، واجبر المليارات من الناس البقاء في منازلهم خوفاً من الإصابة او العدوى، بعد ان عجز الطب والتكنولوجيا المتطورة من إيجاد لقاح يكبح جماح الانتشار للفايروس الذي تحول الى "جائحة" تهدد الوجود البشري".

ويكمل "ومع الاقتراب من انهاء هذه الازمة بعد الإعلان عن النجاح في حل مشكلة إيجاد اللقاح المضاد للفيروس وتوزيعه للأفراد في مختلف قارات العالم، الا ان الكثير من الدروس يمكن الاستفادة منها للمستقبل في هذا الامتحان الذي عاشته البشرية، خصوصاً لمن عاش فيه تجربة النجاح رغم صعوبة الظرف، وكذلك تجربة الفشل والانهيار التي اصابت الاعم الاغلب".

ويختم الباحث باسم الزيدي قوله، إن "من أراد النجاح وتجاوز المشكلات التي تواجهه خلال حياته عليه العمل على تقوية هذا الجانب الروحي النفسي وما تحويه من فضائل واخلاق ستمكنه من عبور كل ما يعترض حياته المادية والمعنوية ايضاً".

المصدر: وكالة النبأ

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات