وكالة

مركز حقوقي يناقش حقوق الانسان في ضوء النصين الإسلامي والوضعي

twitter sharefacebook shareالأثنين 28 كانون الأول , 202089

عقد مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات وبالتعاون مع مؤسسة أمير المؤمنين في النجف الاشرف، حلقة نقاش بعنوان "حقوق الانسان بين النص الاسلامي والوضعي"، بمشاركة مجموعة من النخب الأكاديمية وعلماء الدين.

وقال عضو المركز واستاذ القانون في جامعة كربلاء الدكتور علاء الحسيني في حديث لوكالة النبأ، انه وضعت في العالم العديد من النصوص القانونية المتعلقة بحقوق الإنسان والغاية منها ضمان هذه الحقوق ومنع العدوان عليها، فمن النصوص ماهو ديني أو وضعي.

وأضاف، ان الشريعة الإسلامية تضمنت العديد من النصوص القرآنية أو الصادرة عن النبي الأكرم محمد صلى الله عليه واله والتي تعد أساساً شرعياً للحقوق والحريات، ومنها ما هو تشريعي كالإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهدين الدوليين.

وأضاف، ان الإسلام قد سبق هذه التنظيمات جميعا بفاصل زمني كبير والشريعة حريصة على وضع قواعد أمرة تضمن حرمة الإنسان وتؤكد المبادئ الرئيسة المعروفة اليوم من مساواة وعدالة بين الناس وحرية في الرأي والعقيدة والتفكير.

واكد الحسيني، ان المشرع الإسلامي حرص على ترسيخ فكرة مقتضاها ان حياة الإنسان تتوقف على الضروريات ومنها الاعتراف له بادميته، وحماية القيم اللصيقة بشخصه ووضعه الاجتماعي والأسري.

 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات