وكالة

السوداني يتهم شركات الهاتف بالمماطلة في تقديم البيانات

twitter sharefacebook shareالأحد 27 كانون الأول , 2020109

اكد النائب محمد شياع السوداني، ان تجديد عقود الهاتف النقال فيه شبهة فساد كبيرة وواضحة جدا.

وتحدث السوداني خلال استضافته في المركز العراقي للتنمية الإعلامية، عن تجديد عقود تراخيص شركات الهاتف النقال وتفصيلات الدعوى القضائية التي أقامها بخصوص هذا التجديد الذي ابرمت عقده الأمانة العامة لهيأة الإعلام والاتصالات.

واشار السوداني، إلى انه قد ألزم نفسه بوضع خطة لمبادرة كبيرة بمسؤولياتها، لحالة وجد أنها شاذة وستستمر في أضعاف الاقتصاد العراقي وفيها من الفساد الكبير ما يعيق تطور البنى التحتية في مجال الإتصالات والهواتف النقالة، وهي موجودة في عقود هيأة الإعلام والاتصالات التي ابرمت عام 2007 وعلى مدى 15عاما تنتهي في بداية 2022 ومافيها من غبن للحقوق.

واضاف، ان نسبة خزينة الدولة منها لا تتجاوز 15٪ من الإيرادات المتحققة تلك الإيرادات التي يصعب معرفتها اصلا والتي تجددها الهيأة من دون دعوة أية شركات جديدة للمنافسة وبما يناسب السعر الأفضل للدولة وبما يناسب الخدمة الأفضل للمشترك والتي هي هنا لا ترتقي لما في دول الجوار لا أداء ولامردودا ماليا للخزينة.

واكد السوداني، أن الشركات حتى الان توظف تقنية الجيل الثاني وليس الجيل الثالث فكيف لها القدرة على تشغيل الجيل الرابع الذي كثر التطبيل من أصوات معروفة الإتجاه على فقدانه والحرمان من خدماته اذا لم يجدد العقد لهذه الشركات تحديدا ولها فقط.

ولفت السوداني إلى أنه حتى في قرار المحكمة الذي صدر بشأن الدعوى والذي اُقرَّ فيه بوجوب دفع الشركات ما بذمتها من ديون ومستحقات لمسنا مماطلات كبيرة من هذه الشركات التي لم تقدم البيانات الدقيقة والحقيقية.

 

 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات