وكالة

القبض على عائلة الطفل المعنف وشرطة كربلاء تكشف الاسباب

twitter sharefacebook shareالأحد 27 كانون الأول , 2020245

أعلنت قيادة شرطة كربلاء، اليوم الأحد، أنها توصلت الى عائلة الطفل المعنف الذي تداولت مواقع التواصل الاجتماعي قضيته، فيما أشارت ان قائد شرطة المحافظة ولجان وزارية وحقوقية تتابع حثيات الواقعة.

وقالت القيادة في بيان تلقته "وكالة النبأ"، إن "بتوجيه وزير الداخلية عثمان الغانمي ومتابعة مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية اللواء سعد معن الذي تابع وبشكل مستمر مع قائد شرطة كربلاء المقدسة والفريق المرسل من قبله قضية الطفل العنف والذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك من قبل أفراد عائلته".

وبينت، أنه "كما نشرنا في وقت سابق، فقد وجه قائد الشرطة بتشكيل فريق عمل متخصص مشترك من قسم العلاقات والإعلام والشرطة المجتمعية وقسم حماية الأسرة والطفل وحقوق الانسان وبحضور لجنة من الشرطة المجتمعية في وزارة الداخلية ومديرية شؤون العشائر وبالتعاون مع مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في كربلاء المقدسة وجمعية مراقبة حقوق الإنسان العراقية في المحافظة".

وأفادت أنه "جرى البحث عن هذا الطفل حتى تم التوصل إليه وبحضور وإشراف ميداني من قبل قائد شرطة كربلاء المقدسة والمنشآت اللواء أحمد علي زويني والذي وجه بتقديم الدعم والمساعدة له وعرضه على الجهات الصحية لغرض علاجه".

وأضاف البيان، أنه "تم القبض على الأشخاص المتسببين بضرب الطفل وتعنيفه وهم عائلته وجرى اصطحابهم الى قسم حماية الأسرة والطفل من العنف الأسري لغرض إتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وعرض القضية أمام القضاء العراقي لينالوا جزائهم العادل".

وتابعت قيادة شرطة كربلاء، أنه "تبين من خلال المعلومات الأولية ان سبب التعنيف بحق الطفل هو بسبب خلافات عائلية".

وفي وقت سابق، اليوم الاحد، رصدت شرطة كربلاء مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر تعنيف طفل من قبل بعض النسوة في المحافظة.

وقالت شرطة كربلاء في بيان تلقته "وكالة النبأ"، إن "بعد رصد حالة طفل معنف أنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي باشرت المفارز بالبحث وتقصي الحقيقة من قبل وحدة الرصد التابعة لقسم العلاقات والاعلام".

وأضاف البيان، أنه "تم تشكيل فريق عمل من الشرطة المجتمعية وقسم حماية الأسرة والطفل لمعرفة تفاصيل الحادث".

وتابع، أن "سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة والتأكد من الحالة ومحاسبة المقصرين واحالتهم الى القضاء مع احتضان الطفل بالتعاون مع حقوق الإنسان والجهات ذات العلاقة في حال كانت هذه الحالة صحيحة".

وأشار إلى، أنه "سيتم الاعلان عن التفاصيل لاحقا من أجل خدمة المواطنين وإظهار الحقائق".

المصدر: وكالة النبأ

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات