عاجل
وكالة

كيف تستعين بالتفكير الإيجابي لتجاوز المشاكل؟

twitter sharefacebook shareالأحد 27 كانون الأول , 202082

يعرف التفكير الإيجابي على أنه أحد صور الحديث الإيجابي أو المتفائل مع النفس، وأثبتت الدراسات والأبحاث الكثير من الفوائد الجسدية والعقلية، ومنها يحسن حالتك المزاجية، ويقلل من احتمالات الإصابة ببعض الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم، الاكتئاب، الاضطرابات الأخرى المرتبطة بالتوتر.

يوجد مجموعة محوّل الفشل إلى دروس

 لا يوجد شخص كامل الجميع به بعض العيوب والنواقص، وكلنا نرتكب أخطاء ونقع في المشاكل ونختبر الفشل في مواقف مُختلفة. فكر في تحويل النجاح إلى فشل، وركز على الاستفادة مما حدث، واعمل على عدم الوقوع في هذه المشاكل أو ارتكاب هذه الأخطاء مُجدداً.

 تحدث إلى نفسك بطريقة إيجابية

 التحدث بطريقة سلبية مع نفسك سوف يعيقك عن تحقيق أي نجاح، وسوف يمنعك من الوصول إلى أي شيء تحلم به. ربما تُخبر نفسك بأنك سيئاً للغاية وفاشل ولا تستطيع القيام بهذا الأمر أو ذاك، تأكد أنه مهما كانت محاولاتك قوية ومهما ثابرت وعملت فإنك لن تستطيع أبداً النجاح في هذه المهمة، لأنك أوهمت نفسك بأنك غير قادر على النجاح.

 عوضاً عن ذلك، تحدث إلى نفسك بطريقة إيجابية، حفزها كأنما تتحدث إلى صديق مُقرب، أو إلى شخص يحتاج إلى التشجيع والنصح، أخبرها بأن الأمور سوف تكون أفضل، وأنك سوف تستطيع التغلب على المصاعب، ومع مرور الوقت ستلاحظ الفرق الكبير.

ركز على الوقت الحاضر

 نحن نتحدث عن الحاضر، وليس اليوم، أو هذه الساعة، فقط هذه اللحظة، طبّق المقولة التي تقول "عش اللحظة"، ربما تتعرض للكثير من الضغوطات من قبل مديرك في العمل، ولكن هل ما يحدث في الوقت الحالي سيئاً للغاية؟. انسى التعليق الذي قاله لك منذ خمس دقائق، وركز على اللحظة التي تعيشها الآن، في أغلب الأحيان سوف تجد أن الأمر ليس بالسوء الذي تتخيله.

 في الكثير من الأحيان يكون مصدر التفكير السلبي ذكرى أو حدث أو شيء قديم، أو تخيل  حدث سيء مُستقبلي، لذلك عليك أن تتعلم كيف تبقى في الوقت الحاضر.

ركز على الأشياء الجيدة مهما كانت صغيرة

 سوف تواجه العقوبات طوال الوقت، لا يوجد ما يُطلق عليه «اليوم المثالي»، لذلك عندما تعيش هذا اليوم الصعب، فإنه يُنصح أن تركز على الأشياء الجيدة مهما كانت صغيرة، أو حتى إذا شعرت بأن الآخرين لا يكترثون كثيراً بها.

 في الوقت نفسه، عليك القيام بالأشياء التي تجعلك تشعر بالسعادة، ولا يعني ذلك القيام بأشياء كبيرة مثل السفر إلى أوروبا أو شراء سيارة جديدة، فقط تناول وجبة لذيذة في أحد المطاعم، أو تعلم شيء جديد وبسيط، أو استمع إلى الموسيقى التي تفضلها.

اعثر على الفكاهة في المواقف السيئة

 دائماً هناك جانب مُضحك ومرح لأي قصة، حتى أحلك المواقف وأكثرها صعوبة، ذكّر نفسك دائماً بأن الموقف السخيف الذي تمر به الآن قد يتحول إلى قصة مُضحكة أو مزحة في وقت لاحق.

المصدر

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات