وكالة

اسرائيل تتوسط للسعودية والامارات لدى بايدن وتدعوه لممارسة الضغط على إيران

twitter sharefacebook shareالخميس 24 كانون الأول , 202055

كشف موقع "أكسيوس" الأمريكي عن توجيه مسؤولين إسرائيليين رسالة لإدارة بايدن تأمل منه أن ينتهج سياسة "متشددة" إزاء طهران للحصول على "صفقة أفضل" معها.

وفي الوقت الذي أبدى فيه بايدن نيته العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران، تصر "إسرائيل" على أن يسخّر بايدن في حواره مع طهران ثمار سياسة "الضغط الأقصى" عليها التي خاضتها إدارة دونالد ترامب.

وذكر الموقع أن الحكومة الإسرائيلية دعت فريق بايدن إلى المرونة لدى بناء علاقاته مع السعودية والإمارات، بغض النظر عن شواغل متعلقة بحالة حقوق الإنسان في هاتين الدولتين.

ونقل الموقع عن مسؤول إسرائيلي قوله: "نعتقد أنه من الأهمية بالنسبة للإدارة الأمريكية القادمة الحفاظ على دينامية عملية التطبيع بين إسرائيل والعالم العربي".

وأضاف المسؤول: "نعتقد أن الفرصة التاريخية المتاحة هي التي يجب أن توجه سياسة الولايات المتحدة في المنطقة. ونأمل أن تأخذ الإدارة الجديدة في الحسبان كل هذه الدقائق ولن تقطع الجسور مع هاتين الدولتين".

وسوف يتسلم بايدن مهامه رسمياً كرئيس للولايات المتحدة في 20 يناير المقبل، وسط تكهنات كبيرة بالعمل على إحياء الاتفاق النووي الذي انسحب منه ترامب في 2018 بطريقة أو بأخرى.

وفي وقت تشهد فيه العلاقات الإسرائيلية تقارباً غير مسبوق مع دول خليجية، فإن العلاقات بين هذه الدول وبايدن تبدو محفوفة بالتكهنات بسبب السجل الحقوقي لهذه الدول.

في غضون ذلك، طالب 150 نائباً ديمقراطياً بالكونغرس الأمريكي الرئيس المنتخب بالعودة للاتفاق النووي مع إيران.

ورفع النواب الموافقون رسالة إلى الرئيس المنتخب لإعادة بلادهم للاتفاق الذي جمع إيران والقوى الدولية (5+1) المبرم عام 2015 في عهد إدارة الرئيس باراك أوباما.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة متلفزة الأسبوع الماضي، إنه واثق من أن الرئيس المنتخب سيعود إلى الالتزامات الأمريكية تجاه الاتفاق النووي.

المصدر: الخليج أون لاين

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات