الجمعة 20 حزيران , 2015

قطر وإيران ترغبان بإقامة علاقة "جيدة" ودعوة إلى وقف العنف خلال شهر رمضان

قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني للرئيس الإيراني حسن روحاني إن على قطر وإيران "تجاوز خلافاتهما" وتعزيز العلاقات بينهما من أجل ضمان استقرار المنطقة، بحسب ما ذكرت وكالة اسنا الطلابية الجمعة.

ودعا الشيخ تميم والرئيس روحاني أثناء مكالمة هاتفية ليل الخميس الجمعة إلى إنهاء العنف في المنطقة خلال شهر رمضان، بحسب الوكالة. وإيران هي الحليف الرئيسي في المنطقة للرئيس السوري بشار الأسد والمتمردين الحوثيين في اليمن.

أما قطر فإنها تدعم المسلحين الذين يقاتلون للإطاحة بالأسد كما أنها مشاركة في التحالف الذي تقوده السعودية ويشن غارات على المتمردين في اليمن منذ أكثر من شهرين.

وقال الشيخ تميم "قد تكون هناك خلافات حول بعض القضايا، إلا أن على البلدين كأصدقاء وأشقاء وجيران، التغلب على هذه العقبات"، واصفا العلاقات بين البلدين ب"التاريخية والقوية".

من جهته، قال روحاني إن هناك "إمكانية جيدة لإقامة علاقات اقتصادية وسياسية" بين البلدين.

وقال أمير قطر إن إيران "يمكنها أن تلعب دورا مهما في إرساء السلام والأمن في المنطقة"، مؤكدا أن الحوار يجب أن يحل محل العنف في سوريا والعراق واليمن.

فرانس برس

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات