وكالة

اليوم العالمي للتضامن الإنساني..مفهوم التضامن أساس استقرار وسلام العالم

twitter sharefacebook shareالأحد 20 كانون الأول , 2020126

حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة، 20 كانون الأول/ديسمبر من كل عام يوما دوليا للتضامن الإنساني، والذي يصادف اليوم الأحد.

 وهو يوم تؤكد فيه حكومات العالم ضرورة الالتزام بتعزيز التضامن لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وترسيخ قواعد التعاون الدولي لمواجهة التحديات العالمية، ذات الطابع الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي أو الإنساني.

كما تدعو فيه إلى رفع مستوى الوعي العام بأهمية التضامن، وتعزيز ثقافة المشاركة للقضاء على مظاهر الفقر وضمان الكرامة للجميع.

ويحل الحدث السنوي هذا العام وسط احتياج وباء قضى على الآلاف وأسقط مئات الآلاف في براثن الفقر والعجز والمرض، ما يستدعي مزيدا من التكاتف والتضامن الإنساني للخروج من عنق الزجاجة.

 ووصفت الأمم المتحدة مفهوم التضامن البشري بـ"أساس الاستقرار الدائم والسلام في العالم"، معتبرة أن اليوم العالمي للتضامن 2020 يكتسي أهمية كبيرة لمواجهة الأزمات والتحديات التي يواجهها سكان كوكب الأرض، وعلى رأسها جائحة "كوفيد- 19".

وكشف تقرير "الفقر والرخاء المشترك 2020"، الذي أصدرته مجموعة البنك الدولي مؤخرًا، أن بين 88 و115 مليون شخص قد يقعون في براثن الفقر المدقع نتيجة لوباء (كوفيد-19)".

 وتوقع البنك "زيادة تتراوح بين 23 مليون و35 مليون خلال عام 2021 في عدد الفقراء، ما قد يرفع إجمالي عدد الأشخاص الجدد الذين يعيشون في فقر مدقع إلى ما بين 110 ملايين و150 مليون".

المصدر

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات