وكالة

المونيتور: تعاون عسكري عراقي مصري عالي المستوى

twitter sharefacebook shareالأحد 20 كانون الأول , 2020130

نشر موقع المونيتور تقريرا لـ جورج ميخائيل قال فيه إن مصر والعراق يعملان على تعزيز علاقاتهما، لا سيما في المجال العسكري؛ فقد أعلن وزير الدولة المصري للإنتاج الحربي، محمد أحمد مرسي، خلال اجتماع عقده يوم 10 ديسمبر (كانون الأول) مع وزير الصناعة والمعادن العراقي، منهل عزيز محمود، في القاهرة، استعداد بلاده لتطوير الصناعة الدفاعية العراقية، وإنشاء خطوط إنتاج كاملة في العراق.

وبحسب بيان صدر في 10 ديسمبر بعد اجتماع الوزارة، وافق الجانب العراقي على زيارات متبادلة من قبل وفود فنية من البلدين لمناقشة إنتاج الأسلحة والذخائر. وأوضح ميخائيل أن وفدًا عراقيًّا برئاسة وزير التخطيط العراقي، خالد نجم، وقع في 9 ديسمبر عددًا من الاتفاقيات في المجالات الاقتصادية والزراعية، والصناعات العسكرية خلال زيارة للقاهرة.

كما أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال اجتماعه يوم 26 نوفمبر (تشرين الثاني) مع وزير الدفاع العراقي، جمعة عناد سعدون، الذي كان يزور القاهرة، أن "بلاده حريصة على التعاون مع العراق في جميع المجالات، وخاصة العسكرية". وشدد السيسي على اهتمام مصر بـ"التعاون العسكري مع العراق لدعم البلاد في تجاوز كل التحديات التي تواجهها، ومساعدتها على تقوية مؤسساتها الوطنية، والحفاظ على أمنها واستقرارها".

في 29 نوفمبر، أكد وزير الإنتاج الحربي المصري، الذي رافق سعدون في زيارته للمصانع الإنتاجية، "اهتمام بلاده بالتعاون مع وزارة الدفاع العراقية، وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين شركات الإنتاج الحربي (المصرية) والشركات العراقية".

وأضاف "بحثت مصر مع الجانب العراقي إمكانية التعاون لتجديد المصانع العراقية في محاولة لرفع كفاءة خطوط الإنتاج، وتزويد العراق بالمتطلبات والمعدات للإنتاج العسكري". من جانبه، أعرب السعدون عن تطلع العراق لتعزيز التعاون مع وزارة الإنتاج الحربي المصرية في مجال الصناعات الدفاعية.

استعراض قدرات مصر العسكرية

يشير ميخائيل إلى أن المسؤول العراقي الكبير زار الهيئة العربية للتصنيع ومقرها مصر؛ حيث التقى برئيسها الفريق الركن عبد المنعم التراس، وبحث التعاون بين بغداد والقاهرة في الصناعات الدفاعية والأمنية وسبل تعزيزها. شدد التراس على "أهمية التدريب الفني للموظفين العراقيين في مراكز الهيئة العربية للتصنيع في مصر".

وقال السعدون إن بلاده "تتطلع إلى مشاركة الهيئة العربية للتصنيع في المشروعات الجارية حاليًا في العراق، وخاصة في مجال الصناعات الدفاعية والعربات المدرعة". وقد ناقش وزير الدفاع المصري، الفريق محمد زكي، ونظيره العراقي في 27 نوفمبر، سبل دعم التعاون العسكري بين مصر والعراق.

وفي 11 ديسمبر، أعلنت وزيرة الصناعة المصرية، نيفين جمعة، أن وفدًا وزاريًّا مصريًّا سيزور العراق لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين، ودعم الاقتصاد العراقي والصناعة. قال اللواء جمال مظلوم المستشار العسكري في أكاديمية ناصر العسكرية لموقع "المونيتور": "العراق واثق من نوايا مصر تجاهه. القاهرة لا تشتهي ثروات العراق، بل يقوم التعاون العسكري على أساس الثقة المتبادلة".

من جهته، قال نار سالم، مستشار آخر في أكاديمية ناصر العسكرية، لموقع "المونيتور": "منذ أن تولى رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، منصبه، سعى العراق إلى توطيد العلاقات مع (لدول) العربية"، مضيفًا: "استفادت مصر من رغبة العراق في التقارب مع دول عربية، وعقدت عدة اتفاقيات مع بغداد".

يضيف ميخائيل أنه في 31 أكتوبر (تشرين الأول) زار رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، العراق وأبرم 15 مذكرة تفاهم وبرنامج تعاون مع العراق في مختلف المجالات، بما في ذلك النقل والموارد المائية، والصحة، والبيئة، والعدل، والاستثمار، والإسكان والبناء، والصناعة والتجارة، والتمويل.

يقول ميخائيل كما ستتعاون مصر مع العراق في مجال مكافحة الإرهاب، خاصة وأن البلاد تعاني من انتشار الجماعات المسلحة المدعومة من إيران. كما سيكون هناك تعاون في صناعة الدفاع.

وأكد سالم أن التعاون العسكري سيفيد مصر بفتح سوق عربية جديدة للأسلحة المصرية. "السلاح المصري يناسب الجيوش العربية. لذلك، يسعى العراق للحصول على أسلحة مصرية الصنع". وأوضح سالم أن الفترة المقبلة قد تشهد مناورات وتدريبات عسكرية مشتركة بين جيشي البلدين لتوطيد العلاقات العسكرية.

وقال اللواء يحيى رسول، المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية، في تصريح صحفي يوم 12 ديسمبر، "إن مصر تدعم العراق في حربه ضد التنظيمات الإرهابية على أساس أمة عربية واحدة، وتسعى لإعادة بناء (العراق) وبنيته التحتية لإصلاح الدمار الذي خلفه الإرهاب".

المصدر: ساسة بوست

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات