وكالة

لا تخفي حزنك..أحذر من الاكتئاب المبتسم

twitter sharefacebook shareالسبت 19 كانون الأول , 2020151

أطلق مختصو الصحة النفسية  مصطلح الاكتئاب المبتسم للتعبير عن مصابي الاكتئاب أو القلق الذين غالبا ما يكون خفيا،  ويبدون للآخرين  أنهم سعداء، وتعد نقطة الاختلاف بين الاكتئاب المبتسم وبين أنواع الاكتئاب الأخرى.

وهو حالة يبدو خلالها  الشخص مبتسم ولكن في الحقيقة يكابد من اعراض اكتئاب داخلية  وقد تزايد استخدام هذا المصطلح مؤخرا ، علماء في جامعة كامبردج اكدوا ان الاكتئاب المبتسم  ليس مصطلح تقنيا مستخدم من علماء النفس بل هو اقرب لتسمية علمية  لمن يصاب بالاكتئاب وينجح في إخفائه.

ومن يعانون من الاكتئاب المبتسم يضعون قناع للعالم الخارجي يظهر انهم يعيشون حياتهم طبيعية ونشطة على الدوام بينما يشعرون داخليا باليأس والحزن وعدم الرغبة في ممارسة الانشطة، فالشخص نفسه قد لا يدرك إصابته، مما يجعل هذا النوع من الاكتئاب أخطر من الأنواع الأخرى في بعض الأحيان. فالمصاب بهذا النوع يخفي كل الأعراض التي تدل من حوله على حاجته للعلاج النفسي، منها الانسحابية والمزاج الحزين وفقدان الطاقة.

تتعدد اعراض هذه الحالة أبرزها :

-الافراط في تناول الطعام

-الشعور بالثقل في الذراعين والساقين

- الإصابة بالصداع أو آلام الظهر.

- قلة أو انعدام الأصدقاء والمقربين.

- اللجوء للمخدرات وغيرها من الأساليب المؤذية لمحاولة السيطرة على الأعراض.

-الشعور بحساسية مفرطة اتجاه النقد او الرفض

-وتزداد حالة الاكتئاب في ساعات المساء

-والشعور بالحاجة الى النوم لفترات اطول من المعتاد

اسباب الاكتئاب المبتسم

يعتقد الباحثون أن الرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب المبتسم، وهناك أسباب للاكتئاب:

- الصدمات النفسية.

- الوصم المجتمعي حول المشاعر السلبية.

- هوس بالسوشيال ميديا والرغبة في الظهور بأفضل حال، ما لا يعكس الواقع.

- السعي وراء الكمال يسبب إنكار للمشكلات.

- التوقعات العالية والخارجية تمنع الأشخاص من ظهورهم ضعفاء.

لأشخاص الاكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب المبتسم

يعد الأشخاص الذين يبحثون عن الكمال والذين يملكون طموحات عالية ضمن أكثر الفئات عرضة للاكتئاب المبتسم، فالحفاظ على مظهر صحي ومنطلق يقع ضمن أولوياتهم، غير أنهم قد يفرطون في إظهار ذلك مما يجعل حالتهم تتشابه مع المرحلة الهوسية لدى مصابي الاضطراب ثنائي القطب. وعلى الرغم من أن المصاب قد يشعر بأنه شخص مخادع نتيجة لتظاهره بالسعادة والنشاط، فهو قد يخجل أو يشعر بالخزي من إظهار معاناته الحقيقية. كما أن وصمة العار المرتبطة بالمرض النفسي لدى البعض تمنعهم من الثقة بالآخرين أو طلب العلاج النفسي.

علاج الاكتئاب المبتسم

يتميز هذا النوع من الاكتئاب بقابليته الكبيرة للعلاج، فإن كنت تشك بإصابتك به، فلا تتردد بزيارة الطبيب أو الاختصاصي النفسي. أما ما يجعل علاجه صعبا، فهو استمرار بعض المصابين بإخفاء ما يشعرون به حتى أمام المعالج. فمن الضروري أن يكون المصاب صادقا وواضحا مع معالجه ليستطيع تقديم العلاج الأنسب له.

وبالإضافة إلى الأدوية المضادة للاكتئاب التي تستخدم في علاج بعض من مصابي الاكتئاب المبتسم، فالأساليب العلاجية الأخرى تتضمن الآتي:

- مساعدة المصاب في التعبير عن مشاعره، فذلك يخفف عنه ثقل إخفائها وحملها وحده.

- نصيحته بقضاء وقت في الطبيعة.

- تنظيم وقت له ليمارس الرياضة، حتى وإن اقتصرت مدتها على 10-15 دقيقة فقط يوميا، وذلك لتحسين مزاجه.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات