عاجل
وكالة

تركيا: حجم التبادل التجاري مع العراق وصل الى 17 مليار دولار

twitter sharefacebook shareالأربعاء 16 كانون الأول , 202065

أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الأربعاء، استعداد بلاده لتقديم شتى أنواع الدعم لاجتثاث حزب العمال الكوردستاني من الأراضي العراقية.

أوغلو قال في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية فؤاد حسين في أنقرة، إن "تركيا ستواصل دعم العراق في مكافحة الإرهاب".

يشار إلى أن وزير الخارجية فؤاد حسين وصل إلى تركيا في زيارة رسمية تمهيداً لزيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يوم غد الخميس.

ولفت أوغلو إلى "وجود اتفاق لتطهير سنجار من المنظمة الإرهابية"، مؤكداً على "أهمية تنفيذ هذا الاتفاق من أجل مستقبل العراق".

"بي كا كا لا تمثل الكورد، وهي عدو للكورد قبل أي أحد، وهي تعتدي على جميع من لم يبايعها من الكورد في تركيا والعراق وسوريا، واعتداءاتها مؤخراً على الكورد في شمال العراق سببها ذلك"، وفقاً لأوغلو.

وأوضح أوغلو أن "المنظمة الإرهابية تواصل اعتداءاتها في مدينة السليمانية"، منوهاً إلى أن "ي ب ك في سوريا وبي كا كا هما نفس المنظمة وإن اختلفت المسميات، وهم يمارسون الظلم ضد الجميع دون تمييز بين الإثنيات العرقية أو الطوائف الدينية".

وبشأن مباحثاته مع نظيره العراقي فؤاد حسين، أفاد تشاووش أوغلو بأنه بحث الأبعاد المختلفة للعلاقات الثنائية وقضايا الأمن وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب، إلى جانب الخطوات التي سيتخذونها في قضايا مثل الاستثمار والتجارة والطاقة.

وأشار إلى أنهم سيتخذون خطوات مهمة لإزالة العوائق أمام المستثمرين، وسيوقعون غداً اتفاقاً لتجنب الازدواج الضريبي، مؤكداً أن تركيا والعراق متوافقتان في القضايا الإقليمية، وكلا البلدين يريدان استقرار الوضع في إيران وسوريا، وسيعملان معاً لتحقيق ذلك.

وحول الوضع التجاري بين البلدين، شدد أوغلو على "أهمية فتح معبر فيشخابور – أوفاكوي، من أجل جعل العراق مركزاً إقليمياً، ولتعزيز التجارة بين أربيل وبغداد وتركيا".

وأضاف أن "هدفنا أن نصل في حجم التبادل التجاري إلى 20 مليار دولار، حتى الآن وصلنا إلى 17 مليار دولار".

وفي 13 كانون الاول الجاري، أعلن السفير العراقي في أنقرة حسن الجنابي، أن الزيارة التي سيجريها رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي إلى تركيا تتضمن بحث ملفات أمنية واقتصادية وتجارية إلى جانب المياه والحدود ومنح تأشيرة الدخول لتسهيل حركة المواطنين بين البلدين، مشيراً إلى أهمية الزيارة رغم قصر مدتها في حل "العلاقة الثنائية الشائكة".

وفي 14 تشرين الأول الماضي، ذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان، أن الكاظمي تسلم خلال استقباله السفير التركي في العراق فاتح يلدز، رسالة خطية من أردوغان، تتضمن دعوة رسمية لزيارة تركيا.