عاجل
وكالة

بايدن يشن هجوماً حاداً على ترامب ونائب جمهوري ينسحب من الحزب

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 15 كانون الأول , 202084

قال الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، أن الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، يرفض احترام إرادة الشعب وعلوية القانون.

وذكر بايدن في خطاب ألقاه بمدينة ويلمنغتون في ولاية ديلاوير، في أعقاب عملية تصويت جرت خلال النهار وثبّت خلالها "المجمع الانتخابي" رسميا فوزه في الانتخابات التي جرت في الثالث من نوفمبر، قال بايدن حول موقف ترامب "هذا موقف متطرف للغاية لم نشهده من قبل. موقف رفض احترام إرادة الشعب، ورفض احترام سيادة القانون، ورفض احترام دستورنا".

وأضاف: "لقد أثبتت ديمقراطيتنا، التي تعرضت للضغوط والاختبار والتهديد، أنها قوية ومرنة"، مشيرا إلى أن نتائج الانتخابات يجب احترامها وليس مهاجمتها.

وأشاد بايدن في خطابه بالناخبين الذين أدلوا بأصواتهم على الرغم من المخاوف الناجمة عن جائحة كوفيد-19، والمناخ الذي ساد العملية الانتخابية وشهد "ضغوطا سياسية هائلة وإساءات لفظية، وصولا حتّى إلى تهديدات بالعنف الجسدي" استهدفت مسؤولين عن تنظيم الانتخابات.

وتابع: "آمل بصدق أن لا نرى مرة أخرى أي شخص يتعرض للتهديدات والانتهاكات التي شهدناها في هذه الانتخابات"، واصفاً المضايقات التي تعرض لها مسؤولون عن سير الانتخابات بأنها "غير معقولة".

في سياق متصل أفادت شبكة "سي إن إن" الأمريكية بأن النائب عن ولاية ميشيغان، بول ميتشل، سيترك الحزب الجمهوري بعد رفض الرئيس الحالي دونالد ترامب الاعتراف بنتائج الانتخابات.

وقال ميتشل في رسالة موجهة إلى رئيسة اللجنة الوطنية للحزب، رونا مكدانيل، وزعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب، كيفين مكارثي: "الرئيس وفريقه القانوني لم يتمكنوا من تقديم أدلة جوهرية على حدوث تزوير أو إخفاقات إدارية على نطاق واسع بما يكفي للتأثير على نتيجة الانتخابات".

ووفقا للرسالة، فإن ميتشل يشعر بخيبة أمل من سلوك بعض أعضاء قيادة الحزب الذين يصدقون "نظريات مؤامرة لا أساس لها"، ولا يدافعون عن العملية الانتخابية بسبب اعتبارات سياسية.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات