وكالة

الاتحاد الأوربي يحذر من مخاطر التشخيصات الطبية للذكاء الاصطناعي

twitter sharefacebook shareالأثنين 14 كانون الأول , 2020109

حقق التطور في تقنية الذكاء الاصطناعي قفزات كبيرة، ومنها أطلاق استنتاجات وتشخيصات معتمدة على تطبيق قواعد علمية.

حذرت وكالة الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية من مخاطر استخدام الذكاء الاصطناعي في المراقبة التنبؤية والتشخيصات الطبية.

وحثت وكالة الاتحاد الأوروبي ومقرها فيينا واضعي السياسات في تقرير الإثنين، على تقديم المزيد من الإرشادات حول كيفية تطبيق القواعد الحالية على الذكاء الاصطناعي، وضمان أن قوانين الذكاء الاصطناعي المستقبلية تحمي الحقوق الأساسية.

تأتي تلك التحذيرات بينما يدرس الاتحاد الأوروبي القواعد المقرر صدورها العام المقبل لمواجهة التحديات التي تفرضها التكنولوجيا.

وقال مايكل أوفلاهيرتي، مدير الوكالة في بيان نقله موقع aitnews، إن الذكاء الاصطناعي ليس معصومًا من الخطأ،هو من صنع الناس، ويمكن للبشر ارتكاب الأخطاء.

وأضاف: هذا هو السبب في أن الناس بحاجة إلى أن يكونوا على دراية عندما يتم استخدام الذكاء الاصطناعي، وكيف يعمل، وكيفية تحدي القرارات الآلية.

وقالت الوكالة: إن قواعد الذكاء الاصطناعي يجب أن تحترم جميع الحقوق الأساسية، مع ضمانات لضمان ذلك، وتشمل ضمانًا بأن الناس يمكنهم الطعن في القرارات التي يتخذها الذكاء الاصطناعي وأن الشركات بحاجة إلى أن تكون قادرة على شرح كيفية اتخاذ أنظمتها لقرارات الذكاء الاصطناعي.

واستند تقرير الوكالة الأوروبية إلى أكثر من 100 مقابلة مع المؤسسات العامة والخاصة التي تستخدم الذكاء الاصطناعي، مع التحليل القائم على استخدامات الذكاء الاصطناعي في فنلندا وفرنسا وهولندا وإسبانيا.

المصدر

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات