وكالة

منظمة دولية: الفساد يشكل عقبة أمام التنمية وسبب المآسي والمعاناة

twitter sharefacebook shareالأثنين 14 كانون الأول , 202067

أكدت منظمة اللاعنف العالمية أن الفساد يشكل عقبة أمام التنمية والإزدهار الإنساني ويحول دون ارتقاء العنصر البشري، مؤكدة أنه أمسى سببا محوريا في معاناة ومآسي كثير من المجتمعات.

وذكرت المنظمة في بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد، أنه "لا يزال الفساد يشكل عقبة كبرى امام التنمية والازدهار الإنساني بشكل مطلق، ويحول دون ارتقاء العنصر البشري في مواجهة الإشكاليات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المواكبة لحركة التطور والاستقرار في مختلف البلدان والشعوب، بل امسى سبباً محورياً في تمحور المعاناة والمآسي للكثير من المجتمعات، الامر الذي انعكس على صورة متنوعة، ابتداءً من الاستبداد والقمع وتردي المستوى المعيشي والحروب وسواها من المشكلات الإنسانية".

وأضافت "تشارك منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) المجتمع الدولي اليوم الدولي لمكافحة الفساد، والذي اقرته الأمم المتحدة في الثاني عشر من كانون الأول/ ديسمبر من كل عام، باعتباره تذكيراً بحجم السلبيات التي تعكسها هذه الظاهرة على الشأن الإنساني، وفي نفس الوقت منطلقاً لمواجهتها والحيلولة دون استمراريتها والحد منها، تعرب المنظمة عن تضامنها المطلق مع هذه المبادرة المهمة، وسعيها الدؤوب عبر قنواتها الثقافية الهادف الى التصدي لكافة اشكال الفساد ومختلف عناوينه".

وأكدت المنظمة على "أهمية إيلاء الحكومات والمنظمات الحقوقية والإنسانية هامشاً اكثر اتساعا لمواجهة ظاهرة الفساد عبر قنوات قانونية وثقافية وتوعوية، قادرة على كبح هذه الظاهرة المتفشية في مختلف ارجاء المجتمع الدولي".

ودعت الى "مناصرة الشعوب والمجتمعات المستضعفة من قبل الأنظمة السياسية الفاسدة، لا سيما في مناطق العالم النامي، ودفع الحكومات في الدول المتقدمة الى عدم المجاملة على حساب حقوق الانسان لاهداف سياسية واقتصادية تتخللها اجندات مشبوهة".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات