وكالة

افتحوا المستشفى التركي.. اهالي كربلاء ينتفضون ضد المحافظ

twitter sharefacebook shareالأحد 13 كانون الأول , 2020403

وكالة النبأ- علي خالد

طالب اهالي كربلاء، الاحد، الادعاء العام برفع طلب تحقيق وتحري عن اسباب عدم دخول المستشفى التركي بالمحافظة للعمل رغم افتتاحه من قبل رئيس الوزراء منذ اشهر فضلاً عن الوعود التي اطلقتها وزارة الصحة والمسؤولين في المحافظة بإتمام عملية الافتتاح.

وتظاهر عدد من وجهاء كربلاء والناشطين ومنظمات المجتمع المدني، امام رئاسة محكمة استئناف كربلاء الاتحادية، للضغط على السلطات المحلية والاتحادية من اجل افتتاح المستشفى التركي والتأكيد على ابقائه مؤسسة تابعة للقطاع العام وعدم احالته للاستثمار.

وقال رئيس نقابة الاكاديميين فرع كربلاء الدكتور منير الدعمي الذي شارك بالوقفة الاحتجاجية، في تصريح لوكالة النبأ "اليوم قدمنا طلبا الى مدير الادعاء العام في المحافظة بسبب عدم تقديم الخدمات الطبية اللائقة باهالي كربلاء رغم افتتاح المستشفى التركي في كربلاء منذ اكثر من خمسة اشهر".

واضاف الدعمي ان "مدينة كربلاء لم تحصل على خدمات صحية لائقة خلال انتشار جائحة كورونا رغم وجود المستشفى التركي والمستشفيات الحكومية الاخرى".

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد افتتح المستشفى التركي في محافظة كربلاء منتصف تموز الماضي، لكن ابواب المستشفى بقيت مغلقة امام المواطنين لأسباب غير معروفة.

وفي الثامن من شهر آب الماضي تعرض احد اجنحة المستشفى لحريق لم تكشف اسبابه رغم توجيه محافظ كربلاء نصيف الخطابي بتشكيل لجنة تحقيقية بالحادث.

يذكر أن مشروع المستشفى التركي، والذي تنفذه شركة يونفيرسل اجارسان التركية ضمن مشاريع الخطة الاستثمارية لوزارة الصحة لعام 2008 وبكلفة 150 مليون دولار وبمدة تنفيذ 33 شهراً، تمت المباشرة به في السابع من شهر كانون الثاني عام 2009 ومن المؤمل أن يتسع لـ 492 سريراً.