وكالة

ترجيح حكومي بعقد مباحثات مع تركيا حول الحصة المائية مطلع العام المقبل

twitter sharefacebook shareالجمعة 11 كانون الأول , 2020137

رجحت وزارة الموارد المائية، اليوم الجمعة، عقد مباحثات مع تركيا مطلع العام المقبل لتحديد حصة العراق، مؤكدة ان الخزين المتوفر في الخزانات جيد، لكن يجب التباحث لحل تلك الاشكالات المتعلقة مع الجانب التركي.

وقال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية عون ذياب في تصريح للوكالة الرسمية تابعته وكالة النبأ، إن "العراق قدم عدة مذكرات عن طريق وزارة الخارجية وتم ارسالها للسفارة العراقية في تركيا من أجل تحديد موعد آخر مع الجانب التركي بالنسبة للاستمرار في المحادثات، لكن حتى الآن لم يحدد الاجتماع المقبل"، مرجحاً "عقد المباحثات في بداية العام المقبل لتحديد الحصة المائية الثابتة".

وأضاف، أن "الخزين المتوفر في الخزانات جيد، لكن يجب التباحث لحل تلك الاشكالات المتعلقة مع الجانب التركي"، لافتاً إلى أن " المحاولات لا تزال قائمة مع تركيا، وكان آخر اجتماع في شهر آب الماضي عن طريق دائرة البث التلفزيونية المغلقة، وكان هناك تفاهم على عدة مبادئ باتجاه استمرار المباحثات وتطويرها بهدف الوصول لتحديد حصة ثابتة من نهر دجلة بالذات، لأنه كانت هناك اتفاقية قديمة معمولاً بها وهي قاعدة الـ (500)، التي تنص على أن أقل كمية تدخل عبر الحدود السورية التركية هي (500) مليون متر مكعب، وتوزع بين العراق وسوريا بنسبة 42٪ لسوريا و58% الى العراق.

وتابع عون، أن "هناك مباحثات أيضاً مع إيران، لكن لم تتحقق بسبب جائحة كورونا، والوزارة مستمرة في التفاوض بهذا الصدد"، مشيراً إلى أن "العراق بامكانه استقبال كميات كبيرة من المياه".

وأوضح أنه "في حال أراد العراق بناء سدود فيجب أن تكون لأغراض تشغيلية وتنظيمية"، مبيناً أن "الوزارة وضعت حالياً إعداد التصاميم لسد مكحول، والمباشرة بتنفيذه واكماله، كون العمل بدأ في التسعينيات عليه، لكن العمل توقف فيه، وهو يستوعب ثلاثة مليارات متر مكعب، وسيحسن النظام التشغيلي لمواردنا المائية، إضافة إلى تحسين الخزين بنوعية جيدة".

 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات