وكالة

توضيح بشأن موقف الإقليم من تسليم الإيرادات لبغداد

twitter sharefacebook shareالخميس 10 كانون الأول , 202083

اوضحت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم الخميس، موقف  حكومة الإقليم بشأن تسليم الإيرادات إلى بغداد، مؤكدة ان اقليم كردستان والقيادة الكردية، كانت شفافة في طرحها.

وقال النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي مهدي عبد الكريم في تصريح للوكالة الرسمية وتابعته وكالة النبأ، إن "إقليم كردستان والقيادة الكردية، كانت شفافة في طرحها، حيث في زمن حكومة عادل عبد المهدي المستقيلة، عندما كان وزير النفط ثامر الغضبان،  تم طرح حلين اثنين،  الأول تسليم واردات النفط كافة إلى المركز مع المستحقات التي على الإقليم، على أن يكون هناك استحقاق الرواتب، والموازنة كانت ترسل إلى الإقليم".

وأضاف أن "الحل الثاني هو تسليم 250 ألف برميل إلى المركز، ويرسل جزء من الموازنة، حتى يكملها إقليم كردستان، وتصرف الرواتب".

وأكد على "عدم وجود أي مانع بتسليم هذه الواردات جميعها إلى المركز، ولكن المركز يرفض هذا الأمر"، مبيناً أنه "تم الاتفاق على موازنة 2019 أن يسلم 250 ألف برميل، مع خصم إذا لم تسلم هذه الكمية الى المركز بقطع من موازنته، وهذا ما كان يتم استقطاعه، باعتبار انه كانت موازنة إقليم كردستان 12.67، وكان الذي يرسل فقط 453 مليار دينار شهريا إلى إقليم كردستان".

وتابع، انه "عند جمع المبلغ تكون النتيجة  5 تريليونات، وموازنة الاقليم كاملة هي 10 تريليونات، اذاً مستقطع منها، كل الضرر والمنافذ والى آخره".

وأشار إلى أنه "لغاية هذه اللحظة ليس لدى حكومة كردستان، أي مانع من تسليم الموارد النفطية وغير النفطية، على شرط تسليم الموازنة كاملة إلى إقليم كردستان".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات