عاجل
وكالة

الصحة النيابية تستعرض منجزاتها خلال أزمة كورونا

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 08 كانون الأول , 202050

أكدت لجنة الصحة والبيئة النيابية، اليوم الثلاثاء، دعمها لمواجهة جائحة بإمكانيات ودعم محدود وبمنجزات طيبة واستراتيجية من حيث البنى التحتية وزيادة الطاقة الاستيعابية بإمكانياتها والجهات الساندة لها.

وقالت اللجنة في بيان تلقت وكالة النبأ نسخة منه، ان " تم اضافة أكثر من ١٢٠٠٠ سرير لمنظومتها الاستيعابية والتي سنتمكن من استثمارها في ميادين وقائية وغير وقائية مستقبلية بعد انتهاء هذا الوباء"، مبينا أَضافة ما يقرب من ٤٠٠٠ جهاز تنفس اصطناعي والعمل على زيادة معامل الاوكسجين".

وأضاف البيان، انه " تم توفير الادوية والمستلزمات الطبية المقرة عالمياً لمواجهة الجائحة، وزيادة الطاقة التشخيصية لأكثر من ٣٠٠٠٠ فحص يومي بعد ان تم ادخال أكثر من ٦٠ مختبر متخصص مع اجهزة متخصصة لم يُتَح لبلدان كثيرة استخدامها في بداية الجائحة، مع زيادة اعداد اجهزة المفراس المستخدمة في تشخيص الحالات المتوسطة والمتقدمة للمرض".

ونوه البيان، انه "المنجز الاهم والذي سجلت فيه الفعاليات الدينية والشعبية موقفاً طيباً مع الوزارة ولجنة الصحة هو اضافة أكثر من ٦٠ مستشفى ميداني مجهزة بوحدات العناية المركزة".

وأكد البيان، ان "الجهود مواجهة الجائحة على الالتزام بتوفير الادوية المهمة للأمراض السرطانية والمزمنة وما يتعلق بها من اجراءات، ولعلَ بعضاً منها انتجَ افتتاح أكثر من ٢٤ مركزاً حديثاً للديلزة لمرضى العجز الكلوي وتوفير أكثر من ٦٠٠ جهاز لإدامة تشغيلها".

وأثنت اللجنة النيابية على الجهود المبذولة من قبل وزارة الصحة بقيادتها واطبائها وكوادرها الصحية والادارية والساندة والتي اثمرت جهودهم بإيصال نسبة الشفاء من كورونا لما يقرب من 88‎%‎ ونسبة وفيات منخفضة تقل عن 2.2‎%‎ بما فيها نسبة وفيات اقليم كوردستان وهو منجز ضخم إذا ما قِيسَ بما تواجهه بلدان متقدمة في مواجهة هذا الوباء اللعين، مشيرة الى أهمية ايصال اللقاح بعيداً عن الضغوط والتأثيرات وجعل صحة المواطن الهدف الأساس".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات