وكالة

الكعبي: ازمة رواتب الاقليم قديمة وعلى حكومته تحمل المسؤولية

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 08 كانون الأول , 202071

دعا النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي، الثلاثاء، حكومة اقليم كردستان الى الاستجابة لمطالب المحتجين المطالبين بالحقوق المدنية والسياسية، مبيناً ان المشكلات في الاقليم متراكمة منذ عدة سنوات.

ودعا الكعبي في بيان تلقته وكالة النبأ، حكومة الإقليم الى التحرك الجاد لحلحلة الامور ومعالجة مواضع الخلل التي تضفي للإسراع بصرف رواتب الموظفين المتأخرة، فضلا عن اعتماد سياسة التهدئة واحترام حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي فهو حق مشروع لكل فرد عراقي، مؤكدا ان بقاء الحال على ما هو عليه وعدم الاستماع بجدية للمحتجين على تأخير رواتبهم، سيفاقم الازمة اكثر وسيصلنا الى منعطف غير سليم.

الكعبي اوضح ان مشكلة تأخير رواتب موظفي الإقليم ليست وليدة الساعة، ولم تحدث بسبب عدم ادراج فقرة تخصهم ضمن قانون تمويل العجز المالي والمصوت عليه مؤخرا داخل مجلس النواب، بل هي مشكلة بدأت منذ ما يقارب على اربع سنوات مضت، وان المعني بها هو حكومة الإقليم وحدها، ورغم ذلك نحن ندعو الأخيرة الى فتح باب الحوار مع حكومة بغداد لإيجاد حل مناسب لعموم الملفات ضمن اطر الدستور وبخاصة موضوع الرواتب كونها ترتبط اساسا بقوت الناس وارزاقهم التي يجب ان تكون بعيدة عن اي خلاف ، فهم أولا وأخيرا جزء من المنظومة الإدارية للدولة.

ولفت النائب الأول لرئيس مجلس النواب ان هناك العديد من المخرجات التي يمكن اللجوء اليها لحل هذه الأزمة، منها ربط ملف توزيع رواتب الإقليم مباشرة من بغداد وبحسب الوحدة الإدارية التي ينتمي اليها، وهذا يتطلب مزيد من التنسيق والتعاون بين بغداد واربيل والتأسيس لقاعدة بيانات رصينة يمكن الاستناد عليها في هذا الموضوع.

وشهدت مدينة السليمانية احداث عنف خلال التظاهرات التي حدثت خلال الايام الماضية واستخدام القوات الكردية الرصاص الحي ضد المتظاهرين سقط على اثرها عدد من الشهداء والجرحى.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات