الخميس 19 حزيران , 2015

فنانو مصر يدعمون العراق وشيخ الازهر ما زال طائفيا

تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصور للمثلين المصريين محمود الجندي وحنان شوقي، أثناء زيارتهما لتشكيلات الحشد الشعبي في تكريت، التي تواجه تنظيم "داعش".

جدير بالذكر ان حنان شوقي ووفد من الشخصيات الفنية المصرية قد حضروا سابقاً احتفال للحشد الشعبي تعرضوا على أثرها الى انتقادات عديدة من السلفيين المصريين.

وشكرت شوقي الحشد الشعبي على ما يقوم به، موجه رسالة لمن تطاول عليه، قائلة: "ارحمونا وقفوا بجانبنا... مؤكدة القدرة على الفوز بهذه المعركة." أما محمود الجندي الذي لبس زي "الحشد الشعبي"، فقد قال إن "شهداء العراق" هم "شهداء الأمة العربية" كلها، وأن الشعوب العربية هي التي ستطرد الارهاب مع الجيش، موجها تحياته للحشد الشعبي الذي أخذ على عاتقه محاربة تنظيم "داعش".

أعلن أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إحدى أكبر المؤسسات الدينية السنية في العالم، نيته تخصيص حلقات حديثه اليومي على الفضائية المصرية خلال شهر رمضان لموضوع أصحاب النبي محمد، محذرا من "حملة محمومة" تستهدف الشباب المصري لتحويله عن المذهب السني نحو المذهب الشيعي.

فيما كشف شيخ الأزهر أنه سيخصص حلقات شهر رمضان لموضوع "منزلة الصحابة الكرام، وبيان عقيدة أهل السنة والجماعة فيهم" داعيا إلى التنبه لما وصفاها بـ"الحملة المحمومة التي تشكك في صحابة رسول الله والموجهة لشباب أهل السنة والجماعة."

ورفض الطيب إحداث فتنة، ولكنه رفض وجود ما وصفه بـ"استهداف منظم وممول وله قنوات عديدة جدا، باسم العلم والتعليم، والهدف منها ضرب وحدة هؤلاء الشباب، وبخاصة في مصر.. هناك محاولات خبيثة وماكرة لضرب استقرار مصر من خلال دعوة شبابها إلى ترك مذهب أهل السنة الذي تربوا عليه إلى مذهب آخر، وهذا هو ما يجب علي الأزهر أن يتصدى له، خاصة أن هذا التبشير والغزو هو في المقام الأول غزو ديني ويتشح بوشاح الدين ووشاح الإسلام. "

وحذر الطيب شعب مصر من "أن يتسلل أحد إليهم من بوابة محبة آل البيت" بإشارة ضمنية إلى معتقدات المذهب الشيعي مضيفا: "الذي يحدث أنهم يدخلون - وخصوصا للعوام والبسطاء- من باب محبة آل البيت ثم شيئًا فشيئًا يجرونهم إلى أن عمر ضرب السيدة فاطمة- وبالتالي لابد أن تلعن عمر وعائشة لأنها ضد علي."

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات