عاجل
وكالة

خطوات لإتقان قانون الجذب وظهور الأهداف في الحياة..تعرف عليها

twitter sharefacebook shareالسبت 05 كانون الأول , 2020134

أشار العديد من الفلاسفة الكبار إلى أهمية قانون الجذب ودوره الكبير الذي يقود للنجاحات المستمرة،أنّه يصف العديد من الأمور التي تحدث في الحياة بناءً على أفعال معينة قد يقوم بها الإنسان بإدراكه أو بعدم إدراكه بها، مثال عليه عند قول الإنسان لنفسه بأنّه سيحصل على الكثير من المال عندما يكبر، ويضع هذا الأمر بذهنه دائمًا ويعمل له، فإنّه بالتأكيد سوف يصل إلى مراده عندما يكبر، لكن عند قول الإنسان لنفسه بأنّه بحاجة للمزيد من المال، فإنّه سيستمر طوال حياته بحاجة للمزيد من المال.

 ويعود ذلك لاستخدامه لهذا القانون بطريقة غير مدروسة، وبمعنى أخر هو حسن الظن بالله، بوجود الإيمان والتركيز على الأفكار الإيجابية فستتحقق الأهداف المرجوة في وقت ما وهذه بضع خطوات تساعد على ظهور الأهداف في الحياة:

- التخيل:  قم بتخيل النتيجة النهائية التي تريدها بأدق التفاصيل، تخيل وكأنك في قلب الأحداث وليس خارجها ، فالتفاصيل تعطي زخما كبيرا لقوة الجذب، ليكن التخيل مرة واحدة يوميا لدقيقة بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة او بعد جلسة التأمل لأن العقل حينها يكون مهيئا تماماً لهذا، ثم أنسى الأمر بقية اليوم.

- الرغبة: يجب أن تكون متحدة مع مشاعر البهجة والسعادة والامتنان لأن المشاعر هي التي ستشحن رؤيتك بالطاقة،  يجب أن تؤمن ان سعادتك بداخلك وليس في ما تحققه من أهداف.

- اليقين: آمن بأنك تستحق ما تريد فأنت تستحقه فعلا .

- لا تبث طاقة سلبية في حياتك بتذكر الماضي ومعاناته وما حدث به من خيبات أو تردد الكلمات السلبية التي تصف ما حدث أو مدى سذاجتك او الظلم الذي وقع عليك من الآخرين ..الى آخره، فالماضي انتهى بكل ما فيه بما بينهم مستوى وعيك حينها، فلا تؤنب نفسك أو غيرك عليه.

– النية: أنوي نية واضحة أنك تريد هذا الهدف بعينه بإرادتك وتركيزك  ويجب ان تكون النية صافية أي غير متعاكسة أو مشتته ومُبهمة  في ذهنك.

- التسليم : أي لا تمزج مشاعرك ناحية هدفك بمشاعر تعلق أو خوف أو قلق من عدم حدوثه لأن هذه المشاعر منخفضة التردد ستعرقل تجليه، التسليم معناه أيضا انك راضٍ وسعيد في جميع الأحوال سواء تحقق هدفك أم لم يتحقق.

-  التأمل: له قدرة خارقة على تبديل كيميائية الضوء في جسمك وشحنه بالطاقة الإيجابية ومعالجة مواطن الضعف به  يفضل ان تمارس التخيل بعد جلسة التأمل مباشرة فهذا أكثر وقت يصبح كيانك مشحون بالطاقة وله قدرة جذب خارقة .

- أصنع محاكاة لما تريد الوصول إليه : أي تصرف وكأنك بالفعل توصلت لهذا الهدف، تصرف بلا قيود وثق بهذا القانون الكوني الفعّال، وتعلم فن السماح لما تريده بالتجسد.

-  ادعم واقعك: تذكر أنك أنت الذي تدعم واقعك وليس واقعك الذي يدعمك وانك ستحصل دائما على توقعاتك وقناعاتك، فالقوه لا تأتِ من الواقع أو ما حققته من إنجازات، القوه وكل القوة تأتِ من داخلك.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات