وكالة

اللاعنف العالمية تطالب السلطات الأثيوبية بمعالجة المشاكل سلمياً

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 01 كانون الأول , 202077

طالبت منظّمة اللاعنف العالمية، المسلم الحر، التابعة لمؤسسة الإمام الشيرازي العالمية في واشنطن، السلطات في دولة إثيوبيا باللجوء إلى الحوار والطرق السلمية لحلّ الخلافات السياسية.

وأعربت المنظّمة عن قلقها واستيائها الشديدين إزاء أعمال العنف الجارية في أثيوبيا، مطالبة السلطات بضرورة اللجوء إلى الحوار والطرق السلمية لحلّ الإشكاليات والخلافات السياسية المعرقلة.

وقالت أنها اطّلعت على وثائق وإفادات تشير إلى أضرار بشرية وبيئية وماديّة خطيرة طالت المناطق التي تشهد مواجهات بين السلطة الأثيوبية المركزية والجماعات الانفصالية في شمال البلاد، مؤكّدة على أهمية التفات الجهات المسؤولة في أثيوبيا إلى تداعيات ما يجري على الملفّات الإنسانية والبيئية والاقتصادية.

دعت المنظّمة في الوقت ذاته إلى ضرورة فرض إيقاف مؤقت وفوري لإطلاق النار في أثيوبيا، وفتح ممرّات إنسانية بهدف إيصال المساعدات إلى المتضرّرين.