وكالة

دراسة حديثة تكشف أثار الطلاق السريع على الصحة العقلية للنساء

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 01 كانون الأول , 2020132

أكدت دراسة حديثة إن الرجال يتمتعون بصحة عقلية افضل بعد الطلاق على نقيض الوضع الذي تمر به النساء بعد الفراق.

وذكرت الدراسة الدنماركية الصادرة عن جامعة كوبنهاجن، ان الطلاق السريع يترك أثارا سلبية عميقة على الصحة العقلية والجسدية للنساء مقارنة بالرجال.

ووجد الباحثون أن الصحة العقلية والجسدية لدى المطلقات اللواتي خضعن للدراسة، تدهورت بشكل ملحوظ، وأكدوا على أن فهم آثار الانفصال يمكن أن يساعد علماء النفس في إيجاد طرق للمطلقات للوقوف على أقدامهمن مجدداً، وتجنب التداعيات طويلة المدى.

وقال البروفيسور غيرت هالد من جامعة كوبنهاغن: "تمكنا من دراسة المطلقات اللواتي حصلن على ما يسمى بالطلاق الفوري في الدنمارك، الذي يتم البت فيه خلال فترة قصيرة جداً لا تتجاوز الخمسة أيام".

وقد حصل البروفيسور هالد وفريقه على بيانات 1856 أمرأة مطلقة حديثاً، وتم إجراء استبيان حول خلفية هؤلاء النساء وصحتهن وتوقيت طلاقهن، ووجدوا أن الطلاق تسبب بأضرار نفسية وجسدية لهن.

من جهته قال الدكتور سورين ساندر، وهو باحث مشارك في الدراسة: "كانت الصحة العقلية والجسدية للمطلقات اللواتي حصلن على طلاق سريع، أسوأ بكثير مقارنة بالنساء اللواتي حصلن على طلاق بطيئ".

ويذكر الباحثون أن الصحة العقلية والجسدية لدى المطلقات اللواتي خضعن للبحث تدهورت بشكل كبير بعد الطلاق، والرجال يتمتعون بصحة عقلية أفضل بعد الطلاق، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

المصدر

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات