وكالة

توضيح مهم من كرستان بشأن النفط وايرادات المنافذ

twitter sharefacebook shareالأثنين 30 تشرين الثاني , 2020101

اكد المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان جوتيار عادل، اليوم الاثنين، قطع خطوات جيدة واستعداد الإقليم لتسليم 250 ألف برميل من النفط و50% من إيرادات المنافذ الحدودية إلى بغداد.

وقال عادل في تصريحات لوسائل إعلام كوردية، تابعها وكالة النبأ، إن "مجلس وزراء إقليم كوردستان أرسل كتابا إلى الحكومة العراقية الأربعاء الماضي، للاستيضاح حول إرسال بغداد الـ320 مليار دينار المتفق عليها مسبقا إلى أربيل، ونتوقع تلقي الرد في غضون اليومين المقبلين، مؤكدا "قطع خطوات جيدة واستعداد الإقليم لتسليم 250 ألف برميل من النفط و50% من إيرادات المنافذ الحدودية إلى بغداد".

وأضاف "سنقوم قريبا بتوزيع الرواتب، وهذا إحدى أولويات الحكومة، سواء أرسلت بغداد الـ320 مليار دينار أم لا، استنادا لمقررات اجتماع مجلس الوزراء يوم الأربعاء الماضي، وسنبذل كل ما يمكن من أجل تأمين الرواتب، ونحن نشكر صمود موظفي إقليم كوردستان".

وأوضح أن "حكومة إقليم كوردستان ومنذ بداية عملها كانت تسعى للتوصل إلى اتفاق مع الحكومة العراقية، وفي 23 تشرين الأول 2019، عقدت اتفاقا يعد الأفضل من نوعه مع حكومة عادل عب دالمهدي، وتمخض عنه تخصيص نحو 13 ترليون دينار لإقليم كوردستان في مسودة موازنة 2020، وكان هذا مكسبا جيدا، لكن الأوضاع في العراق أدت إلى استقالة الحكومة السابقة وتولي مصطفى الكاظمي الحكم، ومن ثم تم التوصل لاتفاق مشابه مع حكومة الكاظمي في مشروع موازنة 2020 حيث خصصت 12 ترليون دينار لإقليم كوردستان لكن الاتفاق رفض، وأي اتفاق لن يدخل حيز التنفيذ بدون أن يثبت في نصوص القوانين".

وتابع أنه "بموجب مضمون الاتفاق نحن مستعدون لتسليم 250 ألف برميل من النفط إلى الحكومة العراقية إلى جانب 50% من إيرادات المنافذ الحدودية بالإضافة إلى فقرات أخرى في الاتفاق"، مبينا ان "القوى والأطراف السياسية العراقية إلى جانب الأطراف السياسية في إقليم كوردستان يجب أن تساهم في تنفيذ الاتفاق بين الحكومة العراقية وإقليم كوردستان، فنحن في حكومة إقليم كوردستان توصلنا لاتفاق جيد، وما تبقى يقع على عاتق حكومة وبرلمان العراق والقوى والأطراف السياسية الأخرى. "

وفيما يتعلق بخيارات أربيل إزاء عدم إرسال بغداد 320 مليار دينار لإقليم كوردستان، قال عادل، إن "حكومة إقليم كوردستان بحثت المشاكل الموجودة وتم طرح مقترحات لمعالجتها، الـ320 مليار دينار التي ترسلها الحكومة العراقية تمثل نحو 35% من مجموع الأموال المخصصة للرواتب، الخيارات الأخرى لم تتبلور وتحسم تماما، وفي الاجتماع القادم سنرى ما هو رد الحكومة العراقية على إقليم كوردستان، حتى الآن لم نتلق أي إجابة، لكننا واثقون من أن الرد سيصلنا من بغداد في غضون اليومين المقبلين".

وأشار إلى ان "الوفد التفاوضي لحكومة إقليم كوردستان برئاسة قوباد طالباني، يزور بغداد أكثر من مرة من أجل الحفاظ على مصالح شعب إقليم كوردستان وقد قطعنا خطوات جيدة، لكن للأسف بعض القوى والأطراف السياسية تريد تقويض الاتفاق المبرم بين إقليم كوردستان وبغداد".

 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات