وكالة

سيمنس الألمانية تكشف أسباب فشلها في العراق

twitter sharefacebook shareالأثنين 30 تشرين الثاني , 202098

أكدت شركة سيمنس الألمانية، اليوم الاثنين، المضي في استراتيجية "خارطة الطريق" التي اتفقت على تنفيذها في العراق مع الحكومات السابقة، فيما أعربت عن أملها بترسيخ التعاون مع بغداد والعمل على سد حاجة البلاد من الكهرباء خلال الفترة المقبلة.

وقال المدير التنفيذي للشركة، مصعب الخطيب، في تصريح صحفي، إنه "سبق للشركة أن تقدمت باستراتيجية متكاملة لتوفير الطاقة الكهربائية للعراق باسم (خارطة الطريق)، وكان من ضمنها تحقيق الاكتفاء الذاتي خلال أربع سنوات، إلا أن وجود تحديات لتلبية متطلبات قطاع الكهرباء ومنها عدم توفير الكميات الكافية من الوقود أثر في الاستمرار بهذه الخطة".

وأضاف "يمكن الاستفادة من الغاز المصاحب لتغذية محطات الكهرباء، ومن مشتقاته لدعم الموازنة العامة من خلال هذه المواد المستخرجة الثمينة".

وأوضح المدير التنفيذي للشركة الألمانية، أن "تذبذب أسعار النفط العالمية، والتراجع الاقتصادي الذي نتج عن جائحة كورونا؛ أثرا في وتيرة تنفيذ المشاريع التنموية في العراق، وهذه التحديات لا يواجهها العراق فقط؛ ولكنها جزء من التحديات التي يواجهها العالم".

وتابع: "أننا نحرز تقدماً في تنفيذ مشاريعنا، ونشعر بالتفاؤل من السياسات الاقتصادية والبرامج الإصلاحية التي أعلنت عنها الحكومة، ورغبتها في المضي قدُماً في تنفيذ مشاريع البنية التحتية للدولة، بما يدعم مستويات الأداء الاقتصادي".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات