وكالة

سنجار.. انسحاب اليبشة وقوات حكومية تتولى مسؤولية الأمن

twitter sharefacebook shareالأثنين 30 تشرين الثاني , 2020130

أعلن مصدر حكومي في مدينة سنجار مساء يوم الأحد عن بدء انسحاب قوة حماية المدينة التابعة لحزب العمال الكردستاني المعارض، وإخلاء مواقعها داخل سنجار130/كم غربي الموصل.

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه "في خطوة يبدو إنها تنفيذ عملي لاتفاق سنجار بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، فقد بدأت قوة حماية سنجار بالإنسحاب من جميع الدوائر والمقرات التي تشغلها في المدينة إعتبارا من مساء (الأحد)".

وأضاف "بدأت تلك القوات بنقل معداتها الثقيلة وآلياتها من المقرات التي تشغلها داخل مركز قضاء سنجار ومركز ناحية منطقة سنوني شمال سنجار أيضا".

وأشار المصدر إلى أنه "من المقرر أن ينهي مسلحو حزب العمال انسحابهم كليا من المنطقة وتسليم كافة مقراتها بحلول يوم الثلاثاء إلى قوات من اللواء 72 من الجيش العراقي بحسب اتفاق رسمي، على أن تقوم قوات الجيش فيما بعد بتسليمها إلى الشرطة المحلية لتكون هي المسؤولة كاملة عن الملف الأمني في المنطقة".

وكشف المصدر عن "اتفاق تم بين الحكومة العراقية وقوة حماية سنجار التي ستنسحب من سنجار بدمج عدد منهم ضمن صفوف قوات الحشد الشعبي".

يشار إلى أن العشرات من أهالي سنجار خرجوا يوم الأحد في تظاهرة نظمتها الإدارة الذاتية التابعة لحزب العمال في المدينة منددين بالاتفاق المبرم بين أربيل وبغداد حول تطبيع الأوضاع في القضاء.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات