عاجل
وكالة

انتصار الحضارة.. بعد قيام عصابات داعش بتدمير الكنوز القديمة إعادة افتتاح متحف الموصل

twitter sharefacebook shareالسبت 28 تشرين الثاني , 2020237

أعيد افتتاح متحف الموصل الذي تعرض للنهب من قبل اراهابيي داعش الذين دمروا ونهبوا القطع الأثرية فيه.

ويعد متحف الموصل ثاني أكبر متحف في العراق.

وكان المتحف أحد الأهداف الأولى للمجموعة الارهابية في المدينة، حيث دمر الوهابيون المتشددون القطع الأثرية التي يرون أنها تصور الآلهة والأصنام الزائفة.

ويعود تاريخ العديد من الآثار إلى السومريين، وهي إحدى الحضارات البشرية الأولى التي عاش شعبها على ضفاف نهري دجلة والفرات منذ حوالي 3000 عام.

وكانت المنحوتات والفخاريات وألواح الكتابة المسمارية التي تعود إلى هذه الحضارة من بين الأعمال التي دمرتها عصابات داعش، واعتبرت فصلاً لا يقدر بثمن في تاريخ التنمية البشرية.

وكان القيمون على المتحف يعملون على إعادة المتحف إلى ما يشبه مجده السابق. وأعيد افتتاح المتحف جزئيًا في كانون الثاني 2019، عندما أقيم معرضًا للفن المعاصر بعنوان "العودة إلى الموصل'' في قاعة الاستقبال.

ومع ذلك، ظل جزء كبير من المبنى مغلقًا أثناء استمرار أعمال الترميم أثناء عرض الأعمال على الجدران الفاصلة.

الآن، يمكن للزوار الوصول إلى المبنى، بينما يتم عرض الأعمال الفنية في جميع أنحاء المساحة الرئيسية.

عين الموصل - حساب على تويتر يديره مؤرخ من الموصل - نشر صورًا للمعرض مع تعليق كتب عليه: ذهب داعش، عاد متحف الموصل. داعش لن تنتصر أبدا.

وتعكس بعض المنحوتات الأعمال الفنية القديمة التي تم تدميرها، ولكن بقيت القليل من القطع الأصلية- تلك التي لم يتم تدميرها تم تهريبها من العراق وبيعها لجمع الأموال للمجموعة.

وأظهر مقطع فيديو نُشر من داخل متحف الموصل وقت تدمير القطع الأثرية مقاتلين يشجبون التماثيل والأصنام.

ويظهر الرجال وهم يدمرون القطع الأثرية بمطارق ثقيلة- يسقطون بعضها من قواعد حيث يتشظون إلى شظايا صغيرة على الأرض.

وأظهرت لقطات إضافية رجلا باستخدام مثقاب كهربائي يدمر ثورًا مجنحًا في موقع أثري. وقال أمير الجميلي، الأستاذ في كلية الآثار في الموصل، في ذلك الوقت: "لقد صدمت تمامًا". إنها كارثة. مع تدمير هذه القطع الأثرية، لم يعد بإمكاننا أن نفخر بحضارة الموصل.

المصدر: دلي ميل

ترجمة وكالة النبأ

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات