وكالة

بدون تخصيصات مالية ولا تدريب.. مشكلات تواجه الانتخابات المبكرة

twitter sharefacebook shareالأربعاء 25 تشرين الثاني , 2020130

كشفت لجنة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي، الاربعاء، عن المشكلات التي تعترض اجراء الانتخابات في موعدها المحدد، من بينها قلة التخصيصات المالية ووجود مدراء بدون خبرة في مجال اجراء الانتخابات.

وذكر عضو اللجنة محمد كريم، في تصريح لصحيفة الصباح الرسمية، وتابعته وكالة النبأ، أن "هناك عدة إشكالات معقدة تتعلق بإعادة هيكلية المفوضية الجديدة بحسب مكاتبها ودوائرها"، مبيناً أن "الأشخاص الذين تم اختيارهم للمكاتب غير مدربين لإدارتها بعد أن تم إقصاء جميع المديرين السابقين ومعاونيهم بعد قرار حل المفوضية السابقة".

وأكد كريم، أن "إجراء الانتخابات يحتاج الى أموال، وقد طلبت المفوضية 380 مليون دولار، لم تتوفر منها إلا ما يقارب 3 ملايين دولار، إضافة الى الحاجة الى أمور فنية مثل الأجهزة التي تجرى من خلالها الانتخابات بشكل الكتروني، وكذلك تصميم البطاقة التي سيتم الاقتراع بها والاحبار والصناديق وتهيئة المراكز الانتخابية بشكل كامل".

وأوضح أن "هناك 4 ملايين بطاقة حتى الآن، لم يتم تسلمها من المواطنين الذين حدثوا بياناتهم وصدرت لهم البطاقة البايومترية، إضافة الى ضرورة التعاقد مع شركة لتنظيم عمل السيرفرات ونقل البيانات وإصدار النتائج وإشكاليات فنية معقدة أخرى تواجه المفوضية في عملية توزيع الدوائر الانتخابية وكيفية فرز الناخبين حسب تلك الدوائر".