عاجل
وكالة

زيارة نتنياهو للسعودية.. الجميع يؤكد والمملكة تنفي

twitter sharefacebook shareالأثنين 23 تشرين الثاني , 2020150

نفى وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، ما ذكرته تقارير إعلامية إسرائيلية عن اجتماع ضم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في السعودية.

 وغرد بن فرحان على موقع تويتر قائلا: "طالعت تقارير صحفية عن اجتماع مزعوم بين ولي العهد ومسؤولين إسرائيليين أثناء الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو. لم يحدث اجتماع كهذا. المسؤولون الحاضرون كانوا أمريكيين وسعوديين وفقط".

 ورفض نتنياهو التعليق على تلك التقارير.

 وقال مستشار سعودي بارز، رفض ذكر اسمه، لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية إن القادة بحثوا عددا من القضايا، بينها تطبيع العلاقات، وإيران، لكنه نفى التوصل إلى اتفاقيات.

وبحسب موقع "فلايت رادار 24" الذي يتتبع حركة الطائرات، فإن نتنياهو استقل طائرة "غلف ستريم 4" التي انطلقت من مطار بن غوريون الدولي في تل أبيب بعد منتصف يوم الأحد، واتجه بها جنوبا بمحاذاة الساحل الشرقي لشبه جزيرة سيناء المصرية قبل أن تهبط على ساحل البحر الأحمر شمال غربي السعودية.

وبحسب بيانات الموقع، هبطت الطائرة في مدينة نيوم المستحدثة عند الساعة 18:30 بتوقيت غرينتش وظلت هناك حتى الساعة 21:50 قبل أن تعود إلى تل أبيب متخذة المسار نفسه.

ورفض نتنياهو التعليق على الأمر، مضيفا أنه كان بصدد "العمل على توسيع دائرة السلام".

ويمارس الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب ضغوطا على الطرفين لتطبيع العلاقات، على غرار ما حدث بين إسرائيل و الإمارات ثم البحرين.

وأبدت السعودية ترحيبا حذرا باتفاقين لتطبيع الإمارات والبحرين العلاقات مع إسرائيل، لكنها أوضحت أنها ستتمهل حتى يتم التوصل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وكان وزير التعليم في حكومة نتنياهو، يوآف غالانت، قد أكد ما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية عن اجتماع عقده رئيس الوزراء الإسرائيلي في السعودية، واصفا الخطوة بأنها "إنجاز مدهش".

 وقال غالانت، لإذاعة الجيش الإسرائيلي: "الحقيقة المؤكدة هي أن الاجتماع انعقد، وهذا أمر بالغ الأهمية، حتى لو لم يُعلن عنه رسميا بشكل كامل حتى الآن".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو زار السعودية سرًا يوم أمس الأحد.

وأفادت هيئة البث وإذاعة الجيش في إسرائيل اليوم الاثنين، أن نتنياهو التقى في السعودية كلا من ولي العهد محمد بن سلمان، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أثناء زيارة للمملكة.

ونقلت إذاعة البث الإسرائيلية عن مسؤولين لم تذكر أسماءهم القول إن نتنياهو ومدير وكالة الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) يوسي كوهين سافرا جوًا إلى السعودية يوم أمس الأحد، والتقيا كلا من محمد بن سلمان وبومبيو في مدينة نيوم.

ونشر الحساب الرسمي للخارجية الأمريكية على موقع تويتر منشورا وصف لقاء وزير الخارجية الأمريكي وولي العهد السعودي في نيوم بأنه كان مثمرا.

وجاء في تغريدة الخارجية الأمريكية صباح الاثنين: "زيارة مثمرة مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في نيوم اليوم. قطعت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية شوطًا طويلاً منذ أن قام الرئيس فرانكلين ديلانو روزفلت والملك عبد العزيز آل سعود بوضع حجر الأساس لعلاقاتنا لأول مرة قبل 75 عامًا".

وفي غضون ذلك، غرّد وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو على تويتر قائلا إنه أجرى محادثات بناءة مع ولي العهد السعودي، ونشر صورة تظهرهما معا.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن نتنياهو سافر جوا عبر طائرة خاصة دأب رئيس الوزراء على استخدامها في رحلات خارجية سابقة.

ونشرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية بيانات تتعلق بتتبع حركة الملاحة الجوية تشير إلى أن طائرة رجال أعمال كانت تقل نتنياهو انطلقت في رحلة من تل أبيب إلى منطقة نيوم شمال غربي السعودية على ساحل البحر الأحمر، حيث كان مقررًا أن يجتمع محمد بن سلمان وبومبيو يوم أمس الأحد.

وقال ترامب إنه يتطلع إلى تطبيع في العلاقات بين السعودية وإسرائيل، لكن الخطوة تواجه عراقيل كبيرة.

ويحاول بومبيو إقناع السعوديين أن يسلكوا الطريق الذي سلكته دول عربية مؤخرا، وهي الإمارات والبحرين والسودان، وأن يدشنوا علاقات رسمية مع إسرائيل.

المصدر: بي بي سي العربية 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات