شبكة النبأ المعلوماتية

بسبب كذبته حجر أكثر من مليون شخص بمنازلهم

twitter sharefacebook shareالأحد 22 تشرين الثاني , 202089

اعلنت سلطات ولاية جنوبي أستراليا فرض حالة إغلاق بسبب كذب عامل بيتزا مصاب بمرض فيروس كورونا بشأن صلته بمطعم للبيتزا.

كما تم إغلاق المدارس و حظر التمارين في الهواء الطلق لمدة ستة أيام، و طلب رئيس وزراء الولاية من الحكومة الفيدرالية وقف الرحلات الجوية الدولية إلى أديلايد، خامس أكبر مدينة في أستراليا من حيث عدد السكان.

وكان من الممكن تجنب الإغلاق لو أن عامل بيتزا أسترالي اعترف بحقيقة أنه عمل في المطعم، بحسب مسؤولين، غير أن الرجل قال إنه ذهب إلى المطعم لشراء البيتزا فقط.

دفعت هذه المعلومة الخاطئة مسؤولي الصحة إلى افتراض أن الرجل أُصيب بالفيروس خلال فترة مخالطة قصيرة بالزبائن  وأن الفيروس الذي أُصيب به من سلالة شديدة العدوى.

و قال رئيس وزراء الولاية ستيفن مارشال للصحفيين: " إنني أستشيط غضباً هو تعبير مخفف (لما أشعر به)"، وأضاف، "نحن قطعاً غاضبون من أفعال هذا الفرد، وسندرس بعناية التبعات التي قد تنجم عن الأمر".

ورغم الغضب المذنب لن يعاقب، لكن هذه التبعات لن تشمل إجراءات تتخذها الشرطة ضد عامل بيتزا، لأنه "لا (توجد) عقوبة مرتبطة بالكذب"، بحسب مفوض الشرطة في ولاية جنوب أستراليا، غرانت ستيفنز.

أضاف مفوض الشرطة: "كنا نعمل بناء على افتراض أن هذا الشخص ذهب ببساطة إلى مطعم للبيتزا، حيث كانت هناك فترة مخالطة قصيرة، وغادر المحل بعد أن أُصيب بالفيروس، ولو أن هذا الشخص كان صادقاً مع فرق تعقب المخالطين، لما دخلنا في إغلاق لمدة ستة أيام".

بينما لم تفصح الشرطة عن هوية الرجل، لكنها قالت إنه كان يعمل في مطعم "وودفيل بيتزا بار" بعاصمة الولاية أديلايد.

المصدر: عربي بوست

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات