وكالة

سياسي: البطالة والازمة المالية في البلاد بطلها غياب التخطيط

twitter sharefacebook shareالخميس 19 تشرين الثاني , 2020103

أكد محللون سياسيون، اليوم الخميس، غياب التخطيط في البلاد هو السبب الرئيسي لعدم إستيعاب اليد العاملة وتقليل البطالة بين فئة الخريجيين والشباب من قبل الحكومة.

ووصف المحلل السياسي حازم الباوي، الاعتراف الحكومي بوجود 18 الف بنغالي في مصفى كربلاء المقدسة مقابل 2000 عراقي بالفضيحة كبرى.

وقال الباوي في تصريح صحفي تابعته وكالة النبأ، ان "ما تناقلته بعض وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي نقلا عن وزير العمل والشؤون الاجتماعية عادل الركابي بوجود 18 الف عامل بنغالي في مصفى واحد من عشرات المصافي في البلاد، يعد دليلا واضحا على غياب التخطيط واستيعاب اليد العاملة في ظل تفشي البطالة في صفوف الخريجين وباقي فئات الشعب العراقي".

وتابع الى، ان "شباب العراق يتظاهرون ويعتصمون للمطالبة بلقمة العيش الكريم في وقت لازالت مصافي البلد محتلة بشرعنة حكومية من قبل اياد عمل خارجية وهذا ما يثير الاستغراب".

وأشار الى، ان "العراق دخل الازمة المالية بسبب سوء الادارة والتخطيط، في وقت ذهبت فيه الحكومة للمجيء بعمالة اخرى، بدلا من ايجاد حلول للعاطلين عن العمل، الامر الذي يتطلب تدخل البرلمان لحل هذه المشكلة".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات