شبكة النبأ المعلوماتية

المواطنون شركاء بميناء الفاو.. بيع الاسهم الحل لمواجهة الازمة

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 17 تشرين الثاني , 202073

اقام التجمع الوطني للنقابات والاتحادات في البصرة، ندوة حوارية تحت شعار (ميناء الفاو الكبير ... الطموح والتحديات وآفاقه الاستراتيجية)، شهدت استضافة وزير النقل الأسبق  عامر عبد الجبار إسماعيل وحضور عدد من المهتمين بالشأن الاقتصادي.

وطرح مختصون بالشأن الاقتصادي في البصرة، فكرة تنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير عن طريق مساهمة المواطنين عبر "الاكتتاب والشراكة بالأسهم"، كحل افضل في ظل الظرف الاقتصادي الذي يمر به البلد

وقال إسماعيل في تصريح تابعته وكالة النبأ، ان للميناء أهمية كبرى في رفد الاقتصاد العراقي، سيما ان ثروة النفط الخام قد تستمر عقدا أو عقدين من الزمن، لكن الميناء لن يتوقف وهو ثروة دائمة، مشيرا إلى أنه من الأجدر بناء الميناء قبل كاسر الأمواج واستخدامه، منوها إلى أن العراق كان قد وضع خطة سنة للكاسر والسنة التي تليها للميناء.

وأضاف أن العراق أثقل بالديون نتيجة الاقتراض والحل الأفضل لبناء الميناء عن طريق الاكتتاب مع المواطنين بأسهم تباع لهم وبالتالي يصبحون شركاء ويقضون على الفساد ويحافظون على ديمومة عمل الميناء ، لافتا الى ان المسار الأفضل عالميا لطريق الحرير هو عبر ميناء الفاو بربط سككي عبر أراضي العراق إلى اوروبا.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات