الخميس 19 حزيران , 2015

منظمة حقوقية عالمية: الامارات قد تسفر "الأفغان الشيعة" خارج أراضيها قريبا

كشفت "منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية"، ومقرها واشنطن، في بيان تلقت وكالة النبأ/ (الاخبار) نسخة منه، عن نية الحكومة الإماراتية تسفير الوافدين الشيعة، ممن يحملون الجنسية "الأفغانية".

واكد البيان ان المنظمة تلقت من خلال "بعض مصادر تنشط في مجال حقوق الانسان انباء عن نية الحكومة الاماراتية تصعيد الاستهداف الطائفي للمسلمين الشيعة من الوافدين الى اراضيها، وذلك عبر تسفير أكثر من الفي وافد افغاني شيعي الى خارج أراضيها".

واشارات المنظمة انها "لا تستبعد مثل هذا الاجراء اللاإنساني من قبل الحكومة الاماراتية، نظرا لسابقة مثيلة اقدمت عليها تمثلت بتسفير الشيعة من اللبنانية والعراقيين في وقت سابق".

وأوضح البيان "ان المنظمة تدين مثل هذه الانتهاكات الحقوقية والانسانية للوافدين الشيعة المقيمين في دولة الامارات، وتطالب السلطات الرسمية بوقف هذه السياسات العنصرية، سيما ان الامارات تعد احدى الدول التي كانت تتصف بسلامة سجلها على الصعيد الحقوقي حتى وقت قريب مضى، داعية الى عدم الانجرار وراء رغبات واجندات مشبوهة تعود بالضرر على سمعة ومكانة دولة الامارات".

وختم بيان المنظمة على اهمية العودة عن جميع القرارات والاجراءات التعسفية والعمل على ترسيخ نهج التعايش السلمي والعدالة الاجتماعية والتعامل مع الشعوب الاسلامية ومجتمعاتها بشكل متساو دون تمييز.

يذكر ان "منظمة شيعة رايتس ووتش" العالمية التي تدير عملها من الولايات المتحدة الامريكية، تأسست في العام 2011، وتهتم بمراقبة حقوق المدنيين من المسلمين الشيعة حول العالم، ورصد اغلب الانتهاكات الدينية والاجتماعية والجسدية التي يتعرض لها الشيعة بصفة متواصلة من التنظيمات المتطرفة او الحكومات المستبدة، كما ترفع تقاريرها بصفة دورية الى عشرات المنظمات الحقوقية ومئات الشخصيات المعنوية للمطالبة برفع الظلم عن الشيعة ومعاملتهم وفق المواثيق والمعاهدات العالمية التي كفلت الحرية للجميع.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات