شبكة النبأ المعلوماتية

بعد غلقها الكنائس .. فرنسا تهدد المحتجين لأجل فتحها

twitter sharefacebook shareالسبت 14 تشرين الثاني , 202085

هددت وزارة الداخلية الفرنسية، بارسال الشرطة للراغبين في الاحتجاج للمطالبة بفتح الكنائس.

وأعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانين، متوعدا الراغبين في الاحتجاج للمطالبة بفتح الكنائس، بالرغم من كورونا، إنه لن يتردد في إرسال الشرطة لردع المخالفين للقيود الصحية.

وقال دارمانين: "لا أتمنى، بطبيعة الحال، إرسال رجال الشرطة والدرك لفرض مخالفات على المؤمنين أمام الكنائس، لكن الأمر يتعلق بتصرفات متكررة وتبدو مخالفة لقوانين الجمهورية، سأفعل ذلك ابتداء من نهاية الأسبوع".

وكان العديد من الفرنسيين قد عبروا عن عزمهم على التجمع أمام الكنائس في كل من العاصمة باريس ومدينتي بوردو ونانت للمطالبة بفتحها بعد القرار الحكومي بالإغلاق الذي جاء ضمن التدابير الوقائية الجديدة لمكافحة تفشي وباء كورونا.

وفي تغريدة على موقع "تويتر"، قال وزير الداخلية مساء الجمعة، إنه سيدعو اليوم "للمرة الثانية" إلى اجتماع مع ممثلي الديانات الرئيسية في فرنسا "من أجل الحديث عن الشروط التي يمكن أن تجري في إطارها ممارسة الشعائر، حسب مستجدات الوضع الصحي".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات