شبكة النبأ المعلوماتية

المرجع المدرسي يحذر من انتشار العمالة السياسية للخارج

twitter sharefacebook shareالجمعة 13 تشرين الثاني , 202075

حذر المرجع الديني محمد تقي المدرسي، من لجوء بعض القوى السياسية للاستقواء بالدول الخارجية، داعيا الى استبدال الشعارات بالعمل الحقيقي.

وقال المدرسي في كلمته الاسبوعية المتلفزة، أن بحث بعض القوى السياسية أو الإجتماعية عن قوى خارجية تؤيدهم يعدّ أرضية العمالة والإنسلاخ من الوطن ومن العزة والكرامة.

واوضح أن العراق كان مهداً للعطاء والخيرات على المستويين المادي والمعنوي، ولابد من إستعادة تلك القوة الذاتية بعد التوكل على الله سبحانه والتمسك بالقيم المثلى، من خلال ركيزتين أساسيتين:

الأولى: تنقية البيئة الإجتماعية من ثقافات السلب والهدم والتلوث الإعلامي، داعياً الإعلاميين إلى الإبتعاد عن تضخيم السلبيات ونسيان الإيجابيات، وأن يحذروا من أن يتحولوا إلى أدوات بيد أصحاب الأموال أو الظالمين، كما دعا الساسة إلى أن يكون بينهم مواثيق شرفٍ لا يتجاوزن فيها الحدود الإلهية في العلاقة فيما بينهم، وعدم تراشق التهم على الآخر من دون محاسبة الذات ونقدها.

الثانية: استبدال الشعارات بالعمل الحقيقي، وذلك عبر تفعيل دور الشعب في تطوير بلده في المجالات الزراعية والصناعية والعلمية، وعدم حصر الأعمال على الدولة، الأمر الذي يؤدي إلى تضخمها وربما إنهيارها.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات