عاجل
وكالة

الديمقراطي الكردستاني يصف إقرار قانون العجز المالي بالعنصري

twitter sharefacebook shareالخميس 12 تشرين الثاني , 2020358

اعترضت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في البرلمان العراقي على تمرير قانون العجز المالي الذي صوت عليه مجلس النواب فجر اليوم الخميس، واصفة القانون بالعنصري.

وقالت رئيسة الكتلة فيان صبري، في تصريح لموقع رووداو الكردي وتابعته وكالة النبأ،  "شاركنا في جلسة اليوم بناء على وعود من رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، وعدد آخر من النواب، بتأجيل الفقرة الخاصة بإقليم كوردستان في قانون تمويل العجز المالي، لكننا تفاجأنا بعرض المادة للتصويت وإطلاق إساءات تطال إقليم كوردستان من قبل بعض النواب، ما دفعنا لمغادرة القاعة وبعدها تم تمرير القانون، بأهواء عنصرية".

وأشارت إلى وجود اعتراض على المادة المتعلقة بحصة إقليم كوردستان، موضحةً أنه كان من المفترض تحديد حصة إقليم كوردستان حسب موازنة 2019 نظراً لعدم وجود الموازنة الجديدة بعد.

وفقاً لصبري فان "الاعتراض كان كلياً من قبل الكتل الشيعية في البرلمان، وتمت المطالبة بإلزام إقليم كوردستان بتسليم بغداد الواردات النفطية المتفق عليها، الى جانب جزء من الواردات غير النفطية، وتحميل الطرف الممتنع المسؤولية القانونية، حيث لن يتم تسليم إقليم كوردستان حصته من الموازنة في حال عدم تسليمه وارداته المتفق عليها مع الحكومة الاتحادية"،.

وزعمت رئيسة كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني أنه "تم التعامل بنفس عنصري ضد الكورد في مجلس النواب من قبل الكتل الشيعية، وأن المقترح هو ضد اقليم كوردستان، وهناك مؤامرة أحيكت ضد إقليم كوردستان من قبل الكتل البرلمانية، خاصةً الشيعية، التي صوتت على المقترح المجحف بحق إقليم كوردستان".

يشار الى ان إقليم كردستان لا يدفع أموال النفط التي يبيعها الى الحكومة الاتحادية، فضلا عن امتناعه عن إعادة قيمة الضرائب العامة والأموال التي يحصل عليها من المنافذ الحدودية، بينما يأخذ حصة من الموازنة الاتحادية وهو ما اثار حفيظة الكتل البرلمانية.

وكان مجلس النواب العراقي قد صوت فجر اليوم الخميس على قانون تمويل العجز المالي لصرف الرواتب المتأخرة ومستحقات المشاريع الاستثمارية الاستراتيجية وابرزها ميناء الفاو الكبير.