الخميس 19 شباط , 2016

ذئاب برية تستجيب لاستغاثة امرأة وأطفالها وقعت بكمين لـ"داعش"

كشف القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، عن حادثة غريبة تعرضت لها امرأة هاربة مع أطفالها قرب مكحول في محافظة صلاح الدين بعدما استجابت ذئاب برية لاستغاثتها عقب وقوعها في كمين لجماعة "داعش" الارهابية.

وافاد احد المواقع الاخبارية امس الخميس, ان المعموري قال: "إن إحدى المفارز القتالية المتقدمة في سفوح جبال مكحول شمال صلاح الدين انقذت امرأة في منتصف العقد الثالث من عمرها مع 4 من اطفالها هاربة من احدى القرى القريبة بعدما قتل تنظيم داعش زوجها الذي دافع ببسالة عن شرف اسرته".

وأضاف المعموري "أن المرأة تحدثت عن حادثة غريبة مرت بها في طريق الهروب عندما وقعت مع اطفالها في كمين لتنظيم داعش الذي كان يلاحقها بين الطرق الترابية المؤدية الى مكحول".

واشار إلى أن "المرأة احست بنهاية حياتها ما دفعها الى احتضان اطفالها بقوة وهي تردد استغاثة عفوية بصوت عال".

وتابع المعموري "أن ذئابا برية ظهرت فجأة وهاجمت بضراوة مسلحي داعش الذين هربوا وهم يصرخون مثل الاطفال من شدة الخوف، ما اتاح للمرأة فرصة للهروب باتجاه نقاط المرابطة المتقدمة للحشد الشعبي".

وكانت عشرات الاسر هربت من بطش "داعش" في القرى القريبة من جبال مكحول نحو مفارز الحشد الشعبي والقوى الامنية طلبا للأمان خلال الاشهر الماضية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات