شبكة النبأ المعلوماتية

حصرياً.. تفاصيل هجوم الرضوانية

twitter sharefacebook shareالأثنين 09 تشرين الثاني , 2020716

أفادت خلية الإعلام الأمني، اليوم الاثنين، بـاستشهاد أربعة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين جراء تعرض إرهابي في منطقة الرضوانية غربي بغداد.

وقالت الخلية في بيان، إن "مجموعة إرهابية مكونة مِن أربعة أشخاص، قامت في ساعة متأخرة من ليل أمس، بالتعرض على نقطة للصحوة في قرية البلاسمة في منطقة الرضوانية". مضيفة "أدى إلى استشهاد أربعة أشخاص وجرح ثلاثة آخرين أحدهم غادر المستشفى صباح اليوم".

بدوره أكد الباحث في شؤون الارهاب علي الطالقاني أن "وسائل الاعلام تناقلت أمس هجوم داعش على نقطة حراسة في منطقة اليوسفية جنوب بغداد وأغلبها لم تكن دقيقة بنقل التفاصيل من حيث عدد الضحايا".

وقال في تصريح لوكالة النبأ انه "راح ضحية الهجوم ستة شهداء وجرح ثلاثة ضمن قاطع ف2 لواء 55 الفرقة 17، وهم من الصحوات (أبناء العراق). ومن عشيرة زوبع ضمن منطقة الفتوح. والشهداء هم صباح ابراهيم الرشيد ونصر ابراهيم الرشيد وعادل رجا شنيتر ووائل فزع شنيتر".

وأضاف "لم تكن هذه الحادثة الفريدة حتى بعد تحرير الاراضي من قبضة داعش، فالمجاميع الارهابية تتنقل في مساحات شاسعة ضمن مناطق صدر اليوسفية والزيدان والفتوح ودويليبة".

وأشار الطالقاني الى أن "خلايا التنظيم ومن خلال المعطيات الخاصة تقوم بأعمال انتقامية وتنفيذ عملياتها التي عادة ما تقوم بها من أجل إثبات وجودها مستغلة الفراغ الأمني أو عن طريق المباغتة واستهداف نقاط الحراسة والدوريات أو زرع العبوات الناسفة".

وتابع أن "منطقة جنوب بغداد تبقى في مرمى نيران التنظيمات الإرهابية، فهي الممر الآمن بحكم طبيعتها القابلة للاحتضان".

أكد الطالقاني "يبقى الاستقرار الأمني مرهوناً بأساليب جديدة تتيح تعقب المجموعات الارهابية وتطهير المنطقة ووضع أبراج وكاميرات حرارية وتأمين معلومات دقيقة وسريعة".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات