شبكة النبأ المعلوماتية

تشكيلية سودانية ترفض وسام الجمهورية الفرنسية للآداب

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 03 تشرين الثاني , 202077

رفضت الرسامة السودانية كمالا إبراهيم إسحاق، وسام الجمهورية الفرنسية للآداب، كرد فعل وموقف على خلفية الرسوم المسيئة للنبي محمد (صل الله عليه واله وسلم) وتداعياتها.

كان من المقرر أن تتسلم إسحاق الوسام، امس الأثنين، من تشرين الثاني/ نوفمبر، لكنها أبلغت السفارة الفرنسية في الخرطوم، حيث تعيش، أنها لن تفعل. سبق لإسحاق أن كرّمت بعدد من الجوائز والأوسمة العالمية، ففي العام الماضي منحت جائزة "الأمير كلاوس" الهولندية، وهي جائزة سنوية تمنح تكريمًا للأفراد والمنظمات الذين يسهمون في الثقافة والتطوير المجتمعي بشكل تقدمي ومعاصر.

وكمالا إبراهيم إسحق، مواليد أم درمان عام 1939، هي رائدة في الفن البصري الأفريقي منذ الستينيات، من بين أوائل النساء اللائي تخرجن في كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بالخرطوم، في عام 1960، وكانت شخصية أساسية في الحركة الفنية الحديثة بالسودان، وكانت مرتبطة بمدرسة الخرطوم التي صاغت هوية فنية حديثة للأمة المستقلة حديثًا، مستندة إلى تقاليدها العربية والأفريقية.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات