الأربعاء 18 حزيران , 2015

انتهاك جديد ضد صحفيي واسط من قبل قوات "سوات"

كشف "المرصد العراقي للحريات الصحفية"، عن اعتداءات وصفها بـ"الجسيمة"، طالت عدد من الصحفيين والمراسلين والمصورين العاملين في محافظة واسط من قبل القوات الامنية.

وأبلغ رئيس فرع نقابة الصحفيين العراقيين في واسط "سعود الشمري"، المرصد، إن "اعتداءات جسيمة حصلت في محافظة واسط جنوب بغداد ضد صحفيين ومراسلين ومصورين كانوا يغطون تظاهرة لعمال غاضبين عند مبنى مجلس المحافظة عند الساعة التاسعة والنصف من صباح الأربعاء من قبل عناصر قوات "سوات" الذين حضروا الى المكان".

وأضاف المرصد في بيان، تلقت وكالة النبأ/ (الاخبار) نسخة منه، ان جلال الشاطي مراسل صحيفة "أقلام حرة" الواسطية إنه "توجه صباح الأربعاء لتغطية تظاهرة ل"عمال أجور" غاضبين كانوا يتجمعون عند مبنى مجلس المحافظة رفقة زملاء آخرين من وسائل إعلام مختلفة حين داهم عناصر قوات (سوات) الذين يرتدون البزات السوداء المكان واعتدوا علينا بالضرب والإهانات والشتائم".

وتابع الشاطي "قام أحدهم بركلي في منطقة الخاصرة ما سبب لي آلاما مبرحة، عدا عن ضربات في مواضع مختلفة من الجسم، وحين هتفت به برفع شكوى عند مجلس المحافظة صرخ بي "ألعن أبوك لا أبو المجلس" وفي الأثناء قام آخرون بضرب زميلي نصير العميري الذي يعمل في وكالة (الصدى نيوز) بأعقاب أسلحتهم وسحله على الأرض، ووضعوه في عجلة تابعة لتلك القوات، وعلمنا فيما بعد إنه معتقل في مركز شرطة البلدة".

ودعا المرصد العراقي للحريات الصحفية رئيس وأعضاء مجلس محافظة واسط الى التدخل العاجل لإطلاق سراح الزميل "نصير العميري"، ومحاسبة القوات الأمنية التي تستهتر في استخدام السلطة، وتعتدي على الصحفيين والمتظاهرين، وإرغامها على احترام الحقوق والحريات الإنسانية، وحق التظاهر والتعبير عن الرأي، وعدم السماح لها بانتهاك القانون الذي يجب أن تسهر عليه لا أن تستغله بطريقة تخالف القانون والدستور.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات