الثلاثاء 17 حزيران , 2015

عضو بلجنة الامن والدفاع : الانبار بانتظار ساعة الصفر

قال عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية النائب فالح الخزعلي, اليوم الاربعاء, ان كافة الاستعدادات الفنية واللوجستية قد اكملت للبدء بعملية تحرير الرمادي مركز محافظة الانبار, واشار الخزعلي ان القوات العسكرية والامنية ومتطوعي الحشد  الشعبي ينتظرون الاوامر لاقتحام المدينة من ثلاث محاور.

وقال الخزعلي، في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة النبأ/ (الاخبار)، "ان الاستعدادات الفنية واللوجستية كاملة بالنسبة للقوات العسكرية والامنية والحشد الشعبي وابناء العشائر الذين يقاتلون عناصر تنظيم" داعش" وهم بانتظار الاوامر من القيادات للبدء بعملية تحرير المدينة.

وأشار  الخزعلي الى "ان العملية ستنطلق من ثلاث محاور استراتيجية رئيسة هي محور غرب سامراء ومحور جنوب الاسحاقي وصولا الى ناظم التقسيم أما المحور الثالث فمن جهة الكرمة, مضيفا ان "العملية حاسمة وستنتهي بوقت قياسي, لاسيما وان القوات التي ستشترك بها سواء من متطوعي الحشد الشعبي او القوات الامنية مدربة على حرب الشوارع ولديها امكانات كبيرة".

ولازالت "الرمادي" مركز محافظة "الانبار" بمساحتها الواسعة التي تشكل ثلث مساحة العراق، تنتظر ساعة الصفر لتحريرها من سيطرة عناصر داعش, بعدما انسحبت القوات العراقية قبل اسابيع وسيطرة عناصر التنظيم على اغلب احياء ومؤسسات المدينة ومنعوا اعداد كبيرة من الاهالي من الخروج.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات