شبكة النبأ المعلوماتية

الناطق باسم القائد العام: هناك من يحاول الإساءة للمتظاهرين السلميين

twitter sharefacebook shareالأحد 25 تشرين الاول , 202054

أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، اليوم الأحد، وجود محاولات للإساءة للمتظاهرين السلميين، فيما اشار الى تسجيل إصابات في صفوف القوات الامنية.

وقال رسول في كلمة له خلال مؤتمر صحفي تابعته "وكالة النبأ"، إن "توجيهات القائد العام للقوات المسلحة تؤكد على ضرورة حماية المتظاهرين ممن يحاول العبث بحياتهم"، مبينا أن "القوات الأمنية لن تسمح لمن يحاول العبث بأمن المتظاهرين وسلامتهم".

وأضاف، أن "القوات الأمنية ألقت القبض على عدد ممن يحملون الآلات الجارحة خلال الأيام الماضية من موعد تظاهرة ذكرى تشرين"، كاشفا عن "وجود محاولات للإساءة للمتظاهرين السلميين".

وتابع رسول، أن "القوات الأمنية عثرت خلال عملية التفتيش التي نفذت قبل أيام عدة من موعد التظاهر على حدث يحمل 61 قنينة مولوتوف لاستهداف القوات الأمنية"، لافتا إلى أن "جميع القطعات المتواجدة في ساحة التظاهر لا تحمل سلاحاً نارياً، وهناك انضباط عالٍ من قبل القوات الأمنية، داعيا المتظاهرين السلميين إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية".

وأشار الناطق باسم القائد العام إلى، أنه "تم تسجيل إصابات بأعداد كبيرة في صفوف القوات الأمنية جراء استخدام العنف من قبل بعض الأشخاص".

من جانبه أكد مدير الإعلام في وزارة الداخلية، اللواء سعد معن خلال المؤتمر، على "حماية المتظاهرين والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة"، مبينا أن "43 من القوات الأمنية أصيبوا بسبب استهدافهم بالمولوتوف".

وبين أن "القوات الأمنية ستبقى على العهد ونأمل بالمحافظة على سلمية التظاهرات".

من جهته أعلن الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، "إصرار القوات الأمنية على تنفيذ أوامر القائد العام بحماية المتظاهرين السلميين".

وأكد الخفاجي أن "هنالك تعاونا من المتظاهرين السلميين مع القوات الأمنية".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات