شبكة النبأ المعلوماتية

سامسونج تنعى رئيسها.. إرثه سيكون ابديا

twitter sharefacebook shareالأحد 25 تشرين الاول , 202090

أعلنت شركة سامسونج الكورية عن وفاة "لي كون هي"، الأحد عن 78 عاماً، الذي كان طريح الفراش منذ عام 2014، وفقا لما نشرت وكالة يونهاب الكورية.

وقالت الشركة في بيان صحفي "ببالغ الحزن، نُعلن وفاة لي كون-هي، رئيس سامسونغ للإلكترونيّات"، مضيفة ان "الرئيس لي توفّي في 25 أكتوبر"، مشيرةً إلى أنّه كان محاطاً بأفراد عائلته، وبينهم نائب رئيس الشركة جاي واي لي.

وتابعت الشركة "الرئيس لي كان صاحب رؤية حقيقية" حوّلَ سامسونج من شركة محلية إلى شركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والقوة الصناعية، مشددة على أن "إرثه سيكون ابديا".

من هو لي كون هي؟

ولد لي كون هي في 9 يناير 1942 لأسره ثرية جدا، فوالده هو مؤسس شركة سامسونج، حصل كون على شهادة في الاقتصاد من جامعة واسيدا في طوكيو، وماجستير إدارة الأعمال من جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة، وقد انضم كون إلى سامسونج في عام 1968

وساعد لي (78 عاما) في تنمية أعمال والده لي بيونج تشول لتصبح أكبر تكتل في كوريا الجنوبية، وجاءت وفاته بعد أكثر من ست سنوات من نقله للمستشفى نتيجة إصابته بأزمة قلبية.

في عام 1974 استحوذ كون على شركة شبه الموصلات الكورية التي كانت على وشك إفلاسها، حيث قام بشرائها من أمواله الخاصة، وقام بالاستثمار في مجال شبه الموصلات رغم تشكك إدارة المجموعة وقتها في جدوى الاستثمار في هذا المجال، حيث كانت سامسونج وقتها في بداية إنتاج أجهزة التلفزيون، وبفضل دعم والده تمكن من بناء معهد الأبحاث لشبه الموصلات عام 1982م.

عين كون رئيسا لمجلس إدارة مجموعة سامسونج خلفا لوالده في يوم الأول من ديسمبر عام 1987، أي بعد 12 يوما من وفاة والده.

قام كون في بداية التسعينيات من القرن الماضي، بتقسيم المجموعة إلى شركات فرعية حسب تخصصاتها في إطار استراتيجية المجموعة لتوضيح تبعية الشركات وإدارتها الدقيقة.

لاحظ كون بعد عدة أشهر أن المجموعة لم تبد تغييرات ملموسة، خاصة عندما زادت نسبة التلف لأجهزة الهواتف اللاسلكية المصنوعة فى شركته، ونتيجة لذلك قام بحرق جميع الأجهزة التالفة، مؤكداً على ضرورة إحداث الإصلاح الجذري للشركة، وفى عام 1994 وصلت نسبة حصة السوق لأجهزة الهاتف اللاسلكي لسامسونج إلى المركز الأول في السوق المحلية بـ%19.

كان (كون) قد تمكن من إنتاج دي رام بسعة 64 ميجابايت لأول مرة في العالم عام 1992م، ومنذ ذلك الوقت احتفظت سامسونج لـ 20 عاما بالمركز الأول في سوق شبه الموصلات في العالم بلا منازع بصورة متواصلة، كما أنها تلعب دور العمود الفقري في صناعة الإلكترونيات في العالم، حيث تضاعفت المبيعات لـ 39 مرة خلال 25 عاما مع تقلد المركز التاسع في العالم من حيث قيمتها السوقية.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات