الأثنين 16 شباط , 2016

عشائر الأنبار تتحدث عن "عملية خاصة" لأبناء الفلوجة

كشف شيخ قبيلة البوفهد احدى العشائر التي تحارب داعش رافع عبد الكريم الفهداوي، اليوم الثلاثاء، عن "عملية خاصة" سينفذها أبناء الفلوجة، فيما بين ان هذه العملية ستمكن لقوات الامنية من دخول القضاء بالسرعة القصوى.

وقال الفهداوي في حديث صحفي, ان "عشائر الأنبار ترفض العفو عن كل من انتمى لتنظيم داعش الارهابي وترفض عودة كل داعشي بعد تحرير الرمادي اليها وكذلك ترفض العفو عن الدواعش في الفلوجة بعد تحريرها"، مضيفا ان "تحرير قضاء الفلوجة اصبح قريبا جداً وسيكون فيه مفاجأت كثيرة".

وأضاف ان "أبناء الفلوجة لديهم "عملية خاصة" يقومون بها خلال الايام القليلة القادمة وهذا العمل يسقلب وضع الفلوجة نحو الافضل"، موضحا انه "عند قيام أبناء الفلوجة بهذا العمل سيكون دخول القوات الأمنية للقضاء بسرعة وبسهولة، رافضا الكشف عن طبيعة العملية الخاصة".

وتطوق القوات الامنية والحشد الشعبي قضاء الفلوجة من جميع الجهات بانتظار الاوامر العسكرية لتحريره من داعش، ويرجح ان يكون تاخير انطلاق العمليات الى محاولة القوات الامنية من تحرير كل مناطق شرق الرمادي وقضاء هيت ثم الفلوجة، حسب مصدر أمني.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات