الثلاثاء 17 حزيران , 2015

"تل ابيض" يخلق ازمة جديدة بين الكرد وتركيا

اتهمت السلطات التركية الميليشيات الكردية في شمال سوريا  بطرد المدنيين من المناطق التي سيطروا عليها وقالت ان هناك مؤشرات على " شكل من اشكال التطهير العرقي".

وقال بولنت أرينتش نائب رئيس الوزراء التركي في وقت متأخر الثلاثاء ان بلاده قد أبلغت واشنطن التي تقود تحالف دولي يساهم في ضرباته الجوية بمساعدة الاكراد, بأن المقاتلين الأكراد قاموا بطرد المدنيين العرب والتركمان من بلدة تل أبيض بعد أن سيطروا عليها، واعتبرت ذلك شكلا من أشكال التطهير العرقي, واعرب عن قلق بلاده بسبب نزوح العرب والتركمان .

يذكر ان الاكراد سيطروا على بلدة تل ابيض -أو ما يطلق عليها الاكراد "كري سبي" التابعة الى محافظة الرقة عاصمة تنظيم داعش– الاثنين بعد معارك مع التنظيم المتشدد دعمتها طائرات التحالف الدولي.

وتشعر تركيا بالقلق من المكاسب التي يحققها الاكراد في الشمال السوري متخوفة من الطموح الانفصالي بين الاقلية الكردية على اراضيها.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو لهيئة الإذاعة والتلفزيون التركية أثناء رحلة إلى السعودية "داعش"  يهاجم ويقتل من يأسرهم. المقاتلون الأكراد يسيطرون على مناطق معينة ويرغمون من يعيشون هناك على الهجرة."

وتابع "لا يهم من يأتي .. النظام .. داعش.. وحدات حماية الشعب (الكردية).. كلهم يضطهدون المدنيين."

وقال إن أحدث قتال تسبب في تدفق المزيد من اللاجئين على تركيا التي تستضيف بالفعل 1.8 مليون سوري وإن أكثر من 23 ألفا عبروا الحدود خلال الأسبوع المنصرم. بحسب فرانس 24.

تجدر الاشارة الى ان الرئيس التركي قد عبر عن قلقه في الايام الماضية من تقدم الاكراد في البلدة الحدودية, رغم التطمينات التي اطلقها المقاتلون الاكراد للفارين من المواجهات ودعوهم للعودة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات