شبكة النبأ المعلوماتية

سجلها أسود.. من هي شركة أجيليتي التي فازت برخصة نقل ركاب مطار بغداد؟

twitter sharefacebook shareالأثنين 19 تشرين الاول , 202085

وكالة النبأ/ إخلاص داود

فازت شركة ناشيونال لخدمات الطيران التابعة، لشركة أجيليتي للمخازن العمومية بحق امتياز حصري، يتمثل بتقديم خدمات الركاب في مطار بغداد الدولي لمدة 9 سنوات، في الوقت الذي ترفع فيه الشركة دعوى قضائية ضد الخطوط الجوية العراقية في المحاكم الدولية وهو ما اثار حفيظة عدد من المتابعين للقضية.

وكالة النبأ سلطت الضوء على ملف الشركة الكويتية التي تعمل في قطاع النقل والشحن الجوي واللوجستيات في العراق، اذ تملك سجلا حافلا بالاخفاقات والمشاكل مع الحكومة العراقية وحتى مع وسائل الاعلام التي ارادت فضح اخفاقاتها.

الشركة بدأت بالاستثمار في العراق بعد سنة 2003، وتعد من أوائل المستثمرين في البلاد، إلا انها دخلت في مشاكل مع الحكومة العراقية والمستثمرين وعلى اثرها تقدمت بدعوات قضائية كانت احدها الدعوى التي قدمتها شركة النقال (كورك تيليكوم) التابعة لشركة الاتصالات متعددة الجنسيات "أورنج" الفرنسية وشريكتها "أجيليتي" الكويتية، للطعن بقرار مجلس النواب الخاص بإلغاء لتقسيط للمبالغ المستحقة على شركات الهاتف النقال سنة 2011. والمطالبة بدفع المستحقات المالية التي بذمة الشركة. وكانت الحكومة قد االزمت شركات الهاتف النّقال بدفع التزاماتها المالية المترّتبة عليها بموجب عقد الترخيص المبرم معها في 30 / 08 / 2007 وكذلك تسديد الغرامات المالية المفروضة عليها بموجب أحكاما قضائية.

وقدمت شركة أجيليتي طلب تحكيم أمام المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار في فبراير 2017 بعد أن أصدرت وزارة التجارة والصناعة - مديرية شركات أربيل في العراق مرسوماً إدارياً يقضي بنقل ملكية "أجيليتي" في شركة كورك تيليكوم العراق، والتي تساهم فيها أيضاً شركة فرانس تيلكوم المملوكة لحكومة فرنسا، إلى كل من سيروان صابر مصطفى، شاوشين حسن شاوشين وجكسي حامو مصطفى.

وفتح على اثرها، ملفات في محاكم الولايات المتحدة تتهم عائلة بارزاني في اقليم كردستان بشراء عقارات في لندن لرشوة منظمي الاتصالات العراقيين، ودعوة مقدمة ضد سيروان بارزاني المدير العام لشركة اتصالات "كورك تيليكوم" وهو ابن عم نيجيرفان بارزاني والشخصية الرئيسية في عائلة بارزاني المذكورة آنفا. ووفقا لملفّات المحكمة، قام سيروان بارزاني باستغلال نفوذه لاختلاس عشرات الملايين من الدولارات من الشركة من خلال القروض المشبوهة. بحسب صحيفة "لو جورنال دي ديمانش" الفرنسية.

واعترفت ليفوندا سيلف ضابطة بجيش الاحتلال الامريكي متقاعدة برتبة عقيد، بتهمتي الرشوة والتآمر، في قضية منح عقود مشبوهة لشركة أجيليتي الكويتية، وأقرت العقيد قبولها مبلغ أربعة آلاف دولار نقدا، ورحلة إلى تايلاند بقيمة خمسة آلاف دولار من متعاقد مجهول من أجل تحريك صفقة بقيمة 12 مليون دولار على شكل عقود لتشغيل مستودع لوزارة الدفاع الأمريكية في العراق. وكانت ترأس لجنة منحت العقود للشركة في العراق بين عامي 2004 و2005، ووصفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية شركة أجيليتي الكويتية، عرضة لتحقيقات كبيرة ومتشعبة حول مخالفات قد تفوق قيمتها مئات ملايين الدولارات. وشركة أجيليتي الكويتية التي كانت تعرف باسم "المخازن العمومية" وهي إحدى أكبر شركات الخدمات اللوجستية في الشرق الأوسط، هي الشركة العربية الوحيدة التي حصلت على عقود خدمات بمليارات الدولارات للقوات الأمريكية المحتلة في المنطقة.

وخاضت نزاعا قضائيا باستثمارات في مصنع أسمنت في محافظة كركوك الذي تم بناءه في الثمانينات، واستحوذت شركة لـ "AHG" وهي شركة المانية والشريك الفعلي أجيليتي على ترخيص لإعادة تأهيل المنشأة في عام 2008، بحصة تبلغ 51 في المئة في المصنع.

 وكانت دعوى ان التراخيص منحت لمدة 3سنوات، في حين طالبتها الحكومة العراقية بعد 3 أشهر بإحراز تقدم في المشروع، واستمرت معركة قانونية 6 سنوات، قضت بعدها محكمة استئناف عراقية بأن مزاعم الحكومة بشأن التأخير كانت غير مدعومة وأن جدول إعادة تأهيل المصنع الذي قدمته، كان معقولاً.

وتلا ذلك تقديم "AHG" إخطاراً بالنزاع بشأن العراق في نوفمبر 2018. ورغم اجتماع ممثلين من كلا الطرفين في إسطنبول لكنهم لم يتمكنوا من التوصل إلى حل ودي، بحسب "غلوبال أربتريشن ريفيو".

ولم يسلم من الشركة حتى وسائل الاعلام اذ رفعت اجيليتي دعوى قضائية ضد الاعلامية العراقية (سحر عباس جميل)، بعد ان كشفت بعض تفاصيل فساد وصفقات تلك الشركة داخل العراق في احدى حلقات برنامجها على احدى القنوات الفضائية المحلية.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات